لوبيتيغي يوجه أزمة كبيرة بسبب مودريتش

توقعت تقارير صحفية إسبانية، أن يواجه جولين لوبيتيغي، المدير الفني لريال مدريد، أزمة كبيرة، خلال الفترة المقبلة، مع الفريق الملكي.

وأوضحت صحيفة “ماركا”، أن التشكيلة الأساسية التي بدأ بها لوبيتيغي ضد ميلان بالأمس، بدت وكأنها لمباراة رسمية في الجولة التاسعة من الليجا أو ربما في أدوار خروج المغلوب بدوري أبطال أوروبا.

وألمحت إلى أن تواجد 6 لاعبين مميزين ما بين الوسط والهجوم، مثل كاسيميرو، كروس، إيسكو، بيل، أسينسيو وبنزيما، يصعب من مهمة لوبيتيغي في الاختيار.

ونوهت بأن الكرواتي لوكا مودريتش الذي دخل المواجهة بديلا، وسط حفاوة من الجماهير، سيضع المدرب الإسباني في حيرة من أمره، لا سيما أن التشكيلة التي بدأت مباراة كأس سانتياجو برنابيو، بدت جاهزة للغاية.

ولفتت إلى أن مودريتش الذي لعب 15 دقيقة فقط، قد يبقى على مقاعد البدلاء في السوبر الأوروبي، ضد أتلتيكو مدريد، الأربعاء المقبل.

واستدركت “لكن إذا لم تظهر المعضلة يوم الأربعاء، فستكون يوم الأحد (في افتتاح الدوري أمام خيتافي)”.

وأكدت أنه مهما كان اسم الضحية التي ينوي لوبيتيغي تقديمها قربانا لمودريتش، يبدو مدرب الماتادور السابق، أمام أول قرار صعب، عندما يختار تشكيلته الأساسية لمواجهة جاره أتلتيكو مدريد، في السوبر الأوروبي.

وأبرزت أن غاريث بيل وكريم بنزيما وماركو أسينسيو، أظهروا منذ جولة الولايات المتحدة، تحسنا في الهجوم، وشاركوا في الأهداف.

وأردفت أنهم “يعرفون كيف يشغلون المساحات ويخلقون الخطر بسهولة”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى