روبياليس: باراك أوباما وافقني الرأي على إقالة لوبيتيغي!

أكد لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، أن باراك أوباما، الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية، وافقه الرأي في قرار إقالة جولين لوبيتيغي، من تدريب المنتخب الإسباني قبل بطولة كأس العالم.

وقال روبياليس في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا”: “تحدثت مع أوباما حول قرار إقالة لوبيتيغي، وكان موافقًا على موقف الاتحاد الإسباني”.

وأضاف: “أحترم وأُحب ريال مدريد، لكن في كل الأحوال لا يمكن أن تتم هذه الاتفاقات دون معرفة الاتحاد، كما أننا طلبنا عدم إعلان خبر التوقيع وكان هذا سببًا آخر لقرار الإقالة”.

وعن لويس إنريكي، المدرب الجديد للمنتخب الإسباني، قال روبياليس: “هذا هو ما يحتاج إليه الفريق الوطني خلال الفترة المقبلة، إنه مدرب رائع”.

وحول التعاقد مع رافائيل بينيتيز لتدريب إسبانيا، علق روبياليس: “في حالة تعاقدنا معه، كنا سنفعل نفس الخطأ الذي ارتكبه لوبيتيغي وهذا مرفوض”.

وأتم عن عدم التتويج ببطولة كأس العالم: “هييرو كان الشخص الذي حقق نجاحات كثيرة رفقة الاتحاد الإسباني، وفي بعض الأحيان تحدث مثل هذه النتائج في كرة القدم”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى