خبراء بوزارة المالية الإسبانية ينتقدون اتفاق رونالدو ومصلحة الضرائب

انتقد خبراء بوزارة المالية الإسبانية، اليوم الخميس، الاتفاق الذي تم بين النيابة والوزارة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد سابقا، ويوفنتوس حاليا، والذي سيدفع بموجبه “الدون” غرامة مالية، تقدر بحوالي 19 مليون يورو، وسيصدر بحقه حكم إدانة بالسجن عامين، مع إيقاف التنفيذ.

وجاء بيان الخبراء المشترك، ردا على منح مصلحة الضرائب الضوء الأخضر لهذا الاتفاق، بينما أعربوا عن استيائهم من “رفع المسئولية الجنائية عن مستشاري لاعب الميرينجي السابق، بداعي مساهمتهم في مسألة التهرب الضريبي”.

ومن جانبه، أكد كارلوس كروثادو، رئيس نقابة خبراء وزارة المالية، أن مستشاري رونالدو على دراية كاملة بمسألة دفع الضرائب اللازمة، لكنه أشار كذلك إلى أن “العملاء مثل رونالدو، يجب أن يكونوا على دراية بالأمر أيضا”.

وإثر هذه الحالة، تقدم خبراء الوزارة بمقترح للحكومة الجديدة، بتعديل القانون الضريبي العام، لتمديد فترة التقادم الإداري من 4 سنوات (الفترة الحالية)، لـ10 سنوات، حتى تتمكن مصلحة الضرائب من ملاحقة عمليات التهرب الضريبي، الأكثر صعوبة وتعقيدا.

وكانت موافقة مصلحة الضرائب ضرورية، من أجل إقرار الاتفاق، الذي بموجبه لن يتم إيداع “الدون” السجن، مقابل اعترافه بالتهم المالية الأربع الموجهة إليه، حسبما أفادت مصادر قضائية.

واتهمت وزارة المالية “صاروخ ماديرا”، بارتكاب 4 جرائم ضد الخزانة العامة للدولة، بين عامي 2011 و2014، مؤكدة أنه قام بالتهرب الضريبي، من دفع 14 مليونا و768 ألفا و897 يورو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى