زياش يُجبر يونايتد على التعادل وريمونتادا مثيرة لأيندهوفن

واصل نادي مانشستر يونايتد النزيف في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وتعادل، أمسية اليوم الأربعاء، بنتيجة (3-3) أمام مضيفه غلطة سراي التركي، ضمن الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الأولى.

وأقيمت المباراة في ملعب “علي سامي يان” في مدينة إسطنبول، بحضور 70 ألف متفرج، أغلبهم من مشجعي غلطة سراي الذين صنعوا أجواءً رهيبة، ورفعوا “تيفو” (لوحة فنية)، قبل بداية المباراة كتبوا عليها عبارة “مرحبا بكم في الجحيم” للاعبي اليونايتد.

ولم يتأثر “الشياطين الحمر” بالأجواء الرهيبة في ملعب “علي سامي يان”، حيث افتتحوا باب التسجيل في الدقيقة (11) عبر اللاعب الأرجنتيني الشاب أليخاندرو غارناتشو، ثم أضاف زميله برونو فيرنانديز الهدف الثاني في الدقيقة (18).

ولكن “أسود” غلطة سراي تمكنوا من تذليل الفارق بركلة حرة مباشرة جميلة، سجلها الدولي المغربي حكيم زياش في الدقيقة (29)، غير أن مانشستر يونايتد رد بهدف ثالث سجله اللاعب الإسكتلندي سكوت ماكتوميناي في الدقيقة (55)، ليعود المغربي زياش مرة أخرى ويسجل الهدف الثاني لفريقه التركي عند الدقيقة (62) من ركلة حرة مباشرة أيضًا، قبل أن ينجح بعدها التركي كريم أكتورك أوغلو في تسجيل هدف التعادل لغلطة سراي في الدقيقة (71)، بعد تمريرة من زياش.

وبهذا التعادل، أصبح غلطة سراي في المركز الثاني لمجموعته الأولى برصيد 5 نقاط، بينما بقي مانشستر يونايتد في المرتبة الرابعة والأخيرة برصيد 4 نقاط.

أيندهوفن يقصي إشبيلية بعد ريمونتادا مثيرة

وفي مباراة أخرى، خسر نادي إشبيلية الإسباني بنتيجة (2-3) أمام ضيفه بي إس في أيندهوفن الهولندي، ضمن مباريات المجموعة الثانية.

وشهدت المباراة التي احتضنها ملعب “راموس سانشيز بيزخوان” في مدينة إشبيلية تألقًا مغربيًّا لافتًا للانتباه من طرف الدوليَين المغربيين، يوسف النصيري وإسماعيل صيباري.

وسجل المخضرم الإسباني سيرخيو راموس هدف التقدم لنادي إشبيلية في الدقيقة (24)، ثم عزز زميله المغربي يوسف النصيري النتيجة للفريق “الأندلسي” بهدف ثان سجله في الدقيقة (47).

وشهدت الدقيقة (66) من المباراة طرد لاعب إشبيلية الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس، لينجح بعدها في الدقيقة (68) الدولي المغربي إسماعيل صيباري في تسجيل الهدف الأول للفريق الهولندي، ثم أضاف الضيوف الهدف الثاني عبر لاعب إشبيلية الصربي نيمانيا غودليي بالخطأ ضد مرماه في الدقيقة (82)، وفي الدقيقة (90+2)، وقع الأمريكي ريكاردو بيبي الهدف الثالث لأيندهوفن.

بهذا الفوز،  عزز أيندهوفن مركزه الثاني في المجموعة الثانية برصيد 8 نقاطـ، فيما أقصي إشبيلية من المسابقة بتواجده في المركز الرابع والأخير بنقطتين فقط.