ريشاردز لاعب مانشستر سيتي سابقا: “بسبب شرب الخمر خلقت حيلة كي لا أشارك في إحدى المباريات!”

كشف اللاعب الإنجليزي السابق، ميكا ريشاردز، عن واقعة “غريبة” عاشها خلال مسيرته الاحترافية، حين كان لاعبا في صفوف فريق مانشستر سيتي.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى فترة تواجد المدرب مانويل بيليغريني (ما بين 2013 و2016)، حينها كان ريشاردز يتوقع عدم مشاركته في إحدى المباريات، ليفرط في شرب الخمر، قبل أن يتفاجأ بأنه سيلعب، فاختلق حيلة لتفادي المشاركة في اللقاء.

وقال البالغ من العمر 35 سنة، في بودكاست “The Rest is Football”: “لا أتذكر أين كنا مسافرين. كنت أعلم أنني لن ألعب، وكنت قد عدت للتو من الإصابة… لذلك، وصلنا إلى الفندق، فوجدت الكحول في الثلاجة الصغيرة الخاصة بي. حينها قلت: ‘لقد عدت للتو من الإصابة، وبالتالي لن ألعب المباراة’. ثم شربت الكأس الأولى، ثم الثانية والثالثة، قبل أن أجد نفسي قد شربت 10 كؤوس!”.

وفي صباح يوم المباراة، تفاجأ ميكا بأنه سيلعب، بعد إصابة أحد اللاعبين: “كانت أكثر لحظة في حياتي، أشعر فيها بتوتر شديد”، واضطر إلى التواطؤ مع الأطباء لعدم اللعب، بسبب عدم جاهزيته: “علاقة اللاعبين بأخصائيي العلاج الطبيعي، مختلفة عن علاقتهم بالمدرب. لهذا السبب يحاول الأطباء دائمًا حمايتك إذا استطاعوا ذلك”.

واختتم حديثه قائلا: “تحدث معي المدرب وسألني: ‘هل ستلعب أم لا؟’، وأجبته: ‘لست جاهزًا، أشعر أن أوتار الركبة ليست جيدة’. في الواقع كنت قد تحدثت مع الطبيب وأخصائي العلاج الطبيعي، وأخبرتهم بما قمت به في الليلة الماضية، وقلت لهم إنني سأضطر إلى اختلاق عذر، لأنني لا أستطيع أن أكون مع الفريق، لا أستطيع فعل ذلك. لحسن الحظ، جاء البديل الآخر وخاض المباراة”.

تجدر الإشارة، إلى أن مسيرة ميكا ريشاردز، لم تكن ناجحة، حيث اعتزل لعب كرة القدم، في عام 2019، حينها كان يبلغ من العمر 31 سنة فقط.

زر الذهاب إلى الأعلى