محترفان جديدان يلتحقان بالمنتخب المغربي

وجّهت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الدعوة إلى يونس طه متوسط ميدان نادي بيك زفول المنتمي إلى الدرجة الثانية الهولندية، وأسامة العزوزي لاعب نادي سان جيلواز البلجيكي، للمشاركة مع المنتخب المغربي الأولمبي، في الدوري الدولي للمنتخبات تحت 23 سنة، المقرر الأسبوع الجاري، تزامنًا مع فترة الاتحاد الدولي “فيفا” للمباريات الدولية، الممتدة ما بين 20 و28 مارس الجاري، بمشاركة منتخبات توغو وكوت ديفوار وأوزباكستان.

وفي إطار الاستعداد لنهائيات كأس أمم أفريقيا تحت 23 سنة المقرر تنظيمها في المغرب بنهاية العام الجاري، ستكون مشاركة اللاعبان هي الأولى من نوعها مع المغرب، بعدما سبقت لهما المشاركة مع الفئات السنية لمنتخبي هولندا وبلجيكا.

واختارت رابطة الدوري الهولندي، يونس طه (20 سنة) أفضل موهبة صاعدة في دوري الدرجة الثانية، بعد استفتاءٍ شارك فيه لاعبون قدامى ومدربون حاليون في هولندا، بعد تألقه مع فريق زفول وقيادته لاحتلال المركز الأول في ترتيب دوري الدرجة الثانية الذي بلغ جولته الـ 25.

من جهته، عبّر أسامة العزوزي، لاعب سان جيلواز البلجيكي عن سعادته بتلقيه دعوة للانضمام إلى المنتخب المغربي تحت 23 سنة، مشيرًا في تدوينة على حسابه على “إنستغرام” مبديًا فخره بحمل قميص بلده، وتابع: “أنا سعيد وممتن للغاية لاستدعائي لتعزيز صفوف المنتخب الوطني الأولمبي، حلمي أصبح حقيقة، لا أطيق الانتظار لتمثيل بلدي، أود أن أشكر كل مَن دعمني وساعدني في تحقيق ذلك، سأبذل قصارى جهدي لجعلكم فخورين بي”.

وسيشهد الدوري الدولي حضور محترفين آخرين، بينهم أسماء جديدة ستحمل قميص المنتخب المغربي لأول مرة، بعدما خاض عصام الشرعي المدير الفني للأولمبي المغربي جولة أوروبية قادته إلى بلجيكا وهولندا وفرنسا وإسبانيا، التقى خلالها بمجموعة من اللاعبين المحترفين الذين سيكونون حاضرين في الدوري.

وأشرف الشرعي على ثلاثة معسكرات تدريبية في وقت سابق والتي اقتصرت على اللاعبين المحليين، خلال استعدادات منتخب تحت 23 سنة، للمشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا للمحليين التي أقيمت في الجزائر مؤخرًا، غير أن هذه المعسكرات ضمّت مجموعة من اللاعبين الذين سيتجاوزون السن الأولمبي تزامنًا مع موعد الألعاب الأولمبية باريس 2024، ما يعني إسقاطهم من لوائح المنتخب، في التجمعات الإعدادية المقبلة.

وخاض المنتخب الأولمبي آخر تجمع له شهر فبراير الماضي بمركب محمد السادس الدولي بالمعمورة، اقتصر أيضًا على اللاعبين المنتمين إلى الأندية المغربية، إذ سيكون التجمع المقبل للأولمبيين الذي سينطلق الثلاثاء المقبل هو الأول من نوعه في عهد المدرب عصام الشرعي، الذي سيعرف حضور المحترفين، خاصةً من بلجيكا وهولندا اللذين يعرف الشرعي لاعبيها جيدًا بحكم تكوينه في المدرسة البلجيكية وعمله في عدة أطقم تدريبية بأندية منتمية إلى الدرجتين الأولى والثانية هناك.