ميسي يصدمُ باريس سان جيرمان

قالت تقارير صحفية، اليوم الإثنين، إن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لا يرغب في تجديد عقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي، والذي ينتهي في 30 يونيو المقبل، بعدما كان قريبا من ذلك في وقت سابق قبل أن تنقلب الأمور مرة أخرى.

وقال الصحفي الإسباني “جيرارد روميرو” إن ميسي لا ينوي تجديد عقده والبقاء في باريس، وإن تفكير الأرجنتيني قد تغيّر كثيرا منذ فوزه بلقب كأس العالم شهر دجنبر الماضي بالأراضي القطرية، وهذا ما قد يقلب الموازين في مستقبل “البولغا”.

وأشار روميرو إلى أن قرار ميسي بعدم التجديد مع ناديه الفرنسي ليس متعلقا بالضرورة بعودته إلى برشلونة، بما أن الأخير لا يوجد في اتصالات مباشرة معه ولا يخطط لعودته في الوقت الحالي، ما يجعل مستقبل الأرجنتيني غامضا لغاية اللحظة وقد يتحدد في الأسابيع المقبلة، سواء بالتجديد في سان جيرمان أو إعلان الرحيل إلى وجهة جديدة.

وانضم ميسي إلى صفوف سان جيرمان صيف 2021 قادما من برشلونة في صفقة انتقال حرّ، ويلعب حاليا موسمه الثاني مع النادي الباريسي الذي فاز معه بلقب الدوري الفرنسي في الموسم الماضي، لكنه يرفض في الوقت الحالي الحديث عن مستقبله أو تجديد عقده.

وتسعى إدارة النادي الباريسي إلى الاحتفاظ بخدمات نجمها الأول لموسم إضافي، ومن المتوقع أن تعرض عليه عقدا جديدا بميزات كبيرة، حسب ما نقلته تقارير عديدة، لكن ذلك قد لا يثني اللاعب عن رغبته في الرحيل في حال قرر ذلك، لاسيما أنه سبق أن غادر برشلونة بعد نهاية عقده عقب سنوات طويلة قضاها هناك.

ويعيش ميسي موسما رائعا عكس الموسم الأول الذي كان معقدا نوعا ما من ناحية الأرقام؛ إذ لعب هذا الموسم 21 مباراة في جميع المسابقات، منها 15 في الدوري الفرنسي، وسجل 13 هدفا (8 في الدوري الفرنسي) بالإضافة إلى تقديم 14 تمريرة حاسمة، منصبا نفسه أفضل ممرري “الليغ1”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى