نجم جديد مُرشح لتعويض عز الدين أوناحي أمام إسبانيا

أكد من مصدر جامعي مسؤول، أن النجم عز الدين أوناحي كان قد خرج مصابا في مباراة المنتخب المغربي ضد كندا، الذي شهد انتصار “أسود الأطلس” بهدفين لواحد، بعد تعرضه لإصابة في الكاحل.

وشرع الطاقم الطبي للمنتخب الوطني المغربي، بقيادة الدكتور عبد الرزاق هيفتي، في متابعة الحالة الصحية لأوناحي، نجم نادي أنجيه الفرنسي، من أجل تجهيزه للمباراة المقبلة التي ستجمع منتخب “أسود الأطلس” بمنتخب “لاروخا”.

وبحسب آخر المستجدات، فإن الطاقم الطبي لمنتخب المغرب لم يمنح بعد الضوء الأخضر للمدير الفني، وليد الركراكي، كي يعتمد على أوناحي في المباراة المقبلة ضد إسبانيا، في انتظار تعافيه بشكل كلي.

وأكد ذات المصدر، أن وليد الركراكي، وضع خطة بديلة إذا لم يتم تجهيز اللاعب أوناحي، كي يشارك مع منتخب المغرب في المباراة المقبلة أمام منتخب إسبانيا، إذ يجري التركيز على الشاب، بلال الخنوس، لاعب فريق جينت البلجيكي المُلقَّب بـ”زيدان المغرب”، لكي يشارك مع “أسود الأطلس” ضد منافسه منتخب “لاروخا”، إذا وجد عز الدين لاعب فريق أنجيه الفرنسي صعوبة في اللحاق بالمباراة المقبلة.

ويعتبر اللاعب بلال الخنوس، صاحب الـ18 سنة فقط، مفاجأة قائمة المدير الفني وليد الركراكي، التي استدعيت للمشاركة في منافسات كأس العالم، فاللاعب الذي تلقبه الصحافة في بلجيكا بـ”زيدان المغرب” عبّر لأعضاء الجهاز التدريبي للمنتخب المغربي عن جاهزيته للمشاركة ضد إسبانيا، في انتظار القرار الذي سيتخذه المدرب وليد الركراكي، الذي يعتبر المسؤول الأول عن اختيار التشكيلة التي يدخل بها مباريات المونديال.

وكان بلال الخنوس قد أكد في أكثر من مناسبة، عن سعادته بالمشاركة مع المنتخب المغربي في منافسات كأس العالم، إذ أكد أنه حقق حلم طفولته بخوض منافسة بحجم المونديال.

وتواجه كتيبة المدرب وليد الركراكي، منتخب “لاروخا” يوم الثلاثاء المقبل، على أرضية ملعب المدينة التعليمية، في تمام الساعة الرابعة عصرا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى