نور الدين أمرابط: “أنا فخور بخُويا وإسبانيا ماتخلعناش”

أشاد الدولي المغربي السابق نورالدين أمرابط بالمستوى “القوي” الذي يقدمه شقيقه الأصغر سفيان مع المنتخب في مونديال قطر، واصفا إياه بـ ” اللاعب من طينة الكبار”.

وذكر الدولي السابق خلال تصريح لصحيفة “دي تيليغراف” الهولندية أن :  الأداء الكبير الذي يقدمه شقيقي أمام كبريات المنتخبات، هو أمر يبعث الفخر بداخلي وبداخل عائلتنا، وهو أمر يجعل جميع الأندية الكبيرة التي “تجاهلت ضمه” تعود للاهتمام به”.

وأردف نور الدين أمرابط، الذي يعد مصدرا قريبا من معرفة العروض المقدمة لأخيه، أن: “الأندية الكبرى بأوروبا مذهولة بمستواه القوي، كما أن محادثات انطلقت في يناير الماضي بين فيورنتينا الإيطالي وتوتنهام الإنجليزي من أجل انضمام سفيان للنادي اللندني لكن لم يتم الاتفاق حول قيمة الصفقة، وهو ما يجعلهم الأن يصطفون لأجل ضمه”.

وحول موقعة إسبانيا المقبلة، قال أمرابط: ”كل شيء ممكن، والمنتخب الإسباني ليس عصيا على الهزيمة، كما أنه بعدما استطاع أبناء وليد الركراكي، طرد منتخب بلجيكا المصنف ثاني عالميا خارج ركب المتنافسين على الكأس الذهبية في مونديال قطر 2022.. الآن كل شيء ممكن وكان الوقت لكتابة التاريخ”.

وذكرت مصادر متطابقة، أن عديدا من العروض القوية عرضت على إدارة نادي فيويورتينا من أجل ضم سفيان أمرابط، أبرزها من نادي “ليفربول” الإنجيليزي ونادي “ميلان” الإيطالي.

ويواجه المنتخب المغربي نظيره الإسباني، لحساب ثمن نهائي كأس العالم “قطر 2022″، يوم الثلاثاء المقبل، على أرضية ملعب “المدينة التعليمية”، انطلاقا من الساعة الرابعة عصرا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى