الجماهير المغربية في ورطة قبل مباراة إسبانيا

وجدت الجماهير المغربية، سواء الموجودة حاليا في قطر أو التي تنوي شد الرحال في اليومين المقبلين إلى الدوحة، نفسها في ورطة، بسبب غياب تذاكر المباراة الهامة والتي تجمع المنتخب المغربي بنظيره الإسباني، على ملعب المدينة التعليمية، الثلاثاء المقبل، لحساب دور 16 من نهائيات كأس العالم 2022.

وصدم مناصرو المنتخب المغربي، من نفاذ التذاكر المطروحة للبيع على الموقع الرسمي للاتحاد الدولي “فيفا”، والذي يؤكد أن كل التذاكر الخاصة بهذه المباراة بيعت بالفعل في وقت سابق، ما جعلهم يعيشون حيرة حقيقة، ودخلوا في رحلة البحث عن تذاكر تسمح لهم بحضور المباراة دون أن يتوصلوا إلى حلول.

ولجأ العديد من المشجعين المغاربة إلى مصالح السفارة المغربية بالدوحة، لإيجاد حل في ظل عدم تمكن عدد هائل منهم من الحصول على تذكرة، غير أنهم تلقوا جوابا محبطا، حيث أكد المسؤولون أنهم لا علاقة لهم بموضوع التذاكر.

في المقابل استغلت بعض الجماهير المغربية التي اقتنت سلفا تذكرة المباراة عبر منصة “فيفا”، لإعادة بيعها في “السوق السوداء”، بأثمان مبالغ فيها وصلت إلى 1500 دولار للتذكرة الواحدة.

وطالبت الجماهير المغربية الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بضرورة التدخل وإيجاد حل لهذا الإشكال القائم، والتواصل مع الاتحاد الدولي لمعرفة السبب الحقيقي في هذا الوضع، الذي لم يكن مطروحا في مونديال روسيا قبل أربع سنوات، في ظل الأنباء التي تفيد أن العديد من المقيمين من الجاليات الآسيوية في قطر، اقتنت عددا هائلا من التذاكر بشكل مسبق، لمباريات ليس لها بها أي علاقة، من أجل إعادة بيعها في “السوق السوداء”.

وفضلا عن ذلك يؤكد موقع “فيفا” نفاذ تذاكر دور ربع النهائي، التي لم يعرف لحد الآن هوية معظم المنتخبات التي ستشارك فيها، لاسيما أن اليوم فقط انطلقت منافسات الدور الثاني، بمواجهتين عرفتا تأهل كل من هولندا على حساب الولايات المتحدة الأمريكية، والأرجنتين على حساب أستراليا.

وعبر الجمهور المغربي عن تخوفه الشديد في أن لا يجد المنتخب المغربي، الدعم الكبير نفسه، الذي حظي به في دور المجموعات، بالنظر إلى فشل الآلاف من الجماهير المغربية في الحصول على تذاكر، إذ ستضطر في نهاية المطاف إلى مشاهدة المباراة على الشاشات العملاقة في فضاء “البدع”، دون أن تقدم التشجيع والتحفيز اللازمين لأسود الأطلس أمام إسبانيا، من المدرجات.

يشار إلى أن المنتخب المغربي حجز مقعدا في ثمن نهائي كأس العالم متصدرا لمجموعته، بعد تعادله مع كرواتيا بدون أهداف، وانتصاره على بلجيكا بهدفين دون رد، وفوزه في المباراة الثالثة على نظيره الكندي بهدفين لهدف واحد.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى