نجما المنتخب المغربي يُحَيران مدرب إسبانيا

يعيش لويس إنريكي، مدرب المنتخب الإسباني، معضلة قبل المواجهة التي ستجمع فريقه الثلاثاء المقبل، أمام المنتخب المغربي، على استاد المدينة التعليمية، ضمن منافسات دور الـ 16 من كأس العالم قطر 2022.

وحسب صحيفة “ماركا”، فإن صداعاً كبيرًا يسيطر على رأس إنريكي بفعل مركز الظهير الأيمن، الذي سيحمل على عاتقه مهمة الوقوف في وجه الخطر الذي يسببه نجما المنتخب المغربي سفيان بوفال محترف أنجي الفرنسي، ونصير مزراوي لاعب بايرن ميونيخ الألماني.

وذكر المصدر ذاته أن مدرب إسبانيا يتجه نحو الاعتماد على التشكيلة ذاتها التي خاضت مواجهة كوستاريكا، لكنه ما يزال عاجزاً عن اختيار اللاعب القادر على شغل مركز الظهير الأيمن.

ويفاضل إنريكي ما بين داني كارفاخال وسيزار أزبيليكويتا، وكلاهما حاز على دقائق متساوية من اللعب في المونديال، حيث خاض كارفاخال 90 دقيقة أمام ألمانيا و45 دقيقة أمام اليابان، فيما لعب أزبيليكويتا 90 دقيقة أمام كوستاريكا و45 دقيقة أمام اليابان.

ويخشى إنريكي ارتكاب خطأ تكتيكي في عملية اختيار اللاعب الذي سيشغل الجهة اليمنى، خاصة أن لاعبي المنتخب المغربي أظهروا تميزًا كبيرًا من خلال اللعب على الأطراف.

جدير بالذكر أن منتخب إسبانيا حلَّ ثانيًا في المجموعة الخامسة خلف اليابان المتصدرة، فيما تصدر المنتخب المغربي منافسات مجموعته السادسة متفوقًا على منتخبي بلجيكا وكرواتيا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى