لهذا السبب.. المغاربة غاضبون من الأخوين ريان وسامي مايي

عبرت مجموعة من الجماهير المغربية عن غضبها من الأخوين ريان وسامي مايي، بعد تأهل المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم إلى الدور الثاني لنهائيات كأس العالم “قطر 2022″، محتلا المركز الأول في المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط.

وخلت الصفحات الرسمية للأخوين ريان وسامي مايي في مواقع التواصل الاجتماعي من أي منشور يهم تهنئة لاعبي المنتخب المغربي بهذا الإنجاز التاريخي.

وفي الوقت الذي سارع اللاعبون الغائبون عن مونديال قطر 2022 في إرسال التهاني، تجاهل الإخوة مايي الأمر لأسباب لها ارتباط بعدم استدعاء اللاعبين للتواجد مع الأسود في المونديال القطري.

واكتفى اللاعبان بتأريخ تواجدهما في مدينة دبي، حيث يقضيان عطلتهما الشتوية، دون الاشارة لا من قريب ولا من بعيد للمنتخب المغربي الأول.

وكان سامي مايي قد عبر قبل كأس العالم “قطر 2022” عن صدمته من إسقاط إسمه وإسم شقيقه من اللائحة النهائية واصفاً القرار بالمُجحف.

في المقابل نرى أن أيوب الكعبي وسفيان رحيمي ومنير الحدادي وغيرهم نوهوا وهنؤوا زملائهم بتأهلهم إلى الدور الثاني.

وحقق المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم إنجازا تاريخيا بتأهله إلى دور ثمن نهائي كأس العالم، عقب فوزه، الخميس فاتح دجنبر 2022، على نظيره الكندي، في مباراة جمعتهما في ملعب التمامة، برسم الجولة الثالثة من دور المجموعات لنهائيات كأس العالم “مونديال قطر 2022”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى