خليلوزيتش يخرجُ عن صمته بتصريح مثير قبل مباراة المغرب وإسبانيا

رشح المدرب السابق للمنتخب المغربي، وحيد خليلوزيتش، إقصاء “أسود الأطلس” في الدور الثاني من كأس العالم قطر 2022 أمام إسبانيا، التي قال إنها ستصل النهائي.

وتحاشى خليلوزيتش الحديث عن تأهل المنتخب المغربي والمستوى الذي قدمته العناصر الوطنية في مباريات كأس العالم 2022، وذلك في حوار له مع صحيفة “reprezentacija”، واكتفى بالقول: ”لا أريد الحديث عن المغرب”.

وبخصوص المرشح الأبرز للتتويج بكأس العالم، رشح خليلوزيتش منتخب البرازيل وإسبانيا، معتبرا أن المنتخبين قدما “مستويات جيدة ويستطيعان الوصول لنهائي كأس العالم إذا حافظا عليها”.

وأضاف وحيد خليلوزيتش أنه تلقى عددا من العروض من نوادي ومنتخبات، “إلا أنني أفضل حاليا التركيز على عائلتي واستغلال هذا الوقت لأخذ قسط من الراحة قبل بدء مرحلة جديدة”.

وقبل أسبوعين تقريبا، كان خليلوزيتش قد أكد في تصريحات نقلتها وسائل إعلام بوسنية، أنه لن يقول أي شيء ضد المغرب، مبرزا أنه يرغب في نسيان التجربة في أقرب وقت ممكن. معتبرا أن نجاح المنتخب المغربي في المونديال، مُرتبط بضرورة ترسيخ الانضباط في العمل والسلوك داخل المجموعة.

وتابع الناخب الوطني السابق وقتها: “كما أن الجانب التكتيكي مهم للغاية في نهائيات كأس العالم، لأن كل مباراة في هذه المسابقة هي عبارة عن حرب تكتيكية بين المنتخبات”.

وبخصوص مغادرة عرين الأسود، قال: “كل ما حدث لي يظل صعب التقبُّل، ليس من السهل التعايش معه كإنسان، لكنه الواقع الآن. ليس لدي أي خيار آخر سوى تجاوز ما وقع”.

يشار إلى أن خليلوزيتش كان قد أشرف على تدريب المنتخب المغربي منذ غشت سنة 2019، قبل أن يتم الانفصال عنه قبل حوالي ثلاثة أشهر، بناء على فسخ عقد بالتراضي بينه وبين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، حسب بلاغ هذه الأخيرة.

ومن المرتقب أن يواجه المنتخب المغربي نظيره الإسباني، ثاني المجموعة الخامسة، يوم الثلاثاء المقبل انطلاقا من الساعة الرابعة عصرا بالتوقيت المغربي في مباراة هي الثانية بينهما في كأس العالم، بعدما تواجها في نسخة روسيا 2018 في دور المجموعات وآلت نتيجتها إلى التعادل (2-2).

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى