تونس تُودع المونديال رغم الانتصار “التاريخي” على فرنسا

فشل المنتخب التونسي في بلوغ دور الـ16 رغم انتصارها “التاريخي” على فرنسا (1-0)، في المباراة التي جرت على أرضية ملعب “المدينة التعليمية”، لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من مونديال “قطر 2022”.

ويأتي ذلك بعد تغلب أستراليا على الدنمارك بهدف نظيف، واحتلالها الوصافة بـ6 نقاط، لترافق فرنسا صوب الدور الموالي، في حين أقصيت تونس ببلوغها النقطة الرابعة في المرتبة الثالثة.

وانتهى الشوط الأول على وقع التعادل السلبي، حيث سيطر المنتخب التونسي، خالقا العديد من الفرص التي فشل مهاجموه في ترجمتها لهدف.

وفي شوط المباراة الثاني، انتفضت الكتيبة التونسي بحثا عن هدف التأهل، وتمكنوا من ذلك بعد تمريرة من إلياس السخيري، وجدت وهبي الخزري الذي اخترق الدفاع الفرنسي، وسدد كرة دخلت شباك الحارس مانداندا.

واستنجد ديدي ديشان، مدرب المنتخب الفرنسي، بأسلحته المتواجدة في دكة البدلاء، عبر إقحام كل من كيليان مبابي، أنتوان غريزمان، وأدريان رابيو من أجل تعديل الكفة.

وشن المنتخب الفرنسي مجموعة من الهجمات الخطيرة على الدفاعات التونسية، والتي وجدت استماتة كبيرة، وتألقا من الحارس أمين دحمان، ليحرز أنتوان غريزمان هدفا ألغي بداعي التسلل، وتنتهي المواجهة بتفوق نسور قرطاج بهدف نظيف.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى