الركراكي: كلشي باغي يربح غدا باش نفرحو المغاربة

أكد وليد الركراكي، مدرب المنتخب المغربي، أن جميع العناصر الوطنية جاهزة لمواجهة بلجيكا لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات كأس العالم “قطر 2022″، مبرزا أن “الأسود” عازمون على تحقيق التأهل للدور الثاني من المونديال.

وقال الركراكي في الندوة الصحفية التي تسبق المباراة: “المهم ألا نخسر أمام بلجيكا. علينا أن نلعب لنفوز. نحن الآن في مهمة لكي نخلق المفاجأة، ونحقق ما لم نستطع تحقيقه منذ وقت طويل بذكائنا وبما نملكه من موارد. الأمر ذهني فقط”.

وتابع: “اليوم نريد أن نركز أكثر، لأننا في المباراة الأولى َأهدرنا كرات عديدة في وسط الملعب. علينا أن نكون أقوياء أكثر، المفتاح سيكون بين أيدينا إذا نجحنا تقنيا في الرفع من مستوانا خلال المباراة والحفاظ على الكرة أكثر مما فعلنا أمام كرواتيا، أظن أننا إذا فعلنا ذلك سنخلق مشاكل عديدة لبلجيكا على أرضية الملعب”.

وأضاف: “لن نركز على ما ستفعله كندا، لأن لديهم مميزات عديدة، ولكن بلجيكا أيضا لديها عناصر جيدة مثل هازارد ودي بروين يخلقون مساحات كثيرة لإرباك الخصم. سنحاول منع حدوث ذلك، ولذك ركزت على الجانب التقني أكثر”.

وواصل الركراكي: “المهم أن نكون أكثر عدوانية على المستوى الهجومي أمام بلجيكا. كل مباراة تكون مختلفة وعلينا أن نتماشى مع ذلك لأن هذا هو كأس العالم. لدينا خطة لعب ضد بلجيكا وأمام كندا ستكون خطة أخرى”.

واستطرد: “لدينا لاعبون من أجل إجراء التبديلات، وهناك لاعبين يريدون بقوة اللعب، وسنرى ذلك خلال الحصة التدريبية الأخيرة اليوم. ما أسعدني هو أننا رأينا في مباراة كرواتيا منتخبا مغربيا على أعلى تركيز واحترم خطة اللعب المتفق عليها. النقطة التي حصدناها ستحفزنا”.

واختتم: “العقلية مهمة، واللاعبون يريدون اللعب في أي مركز كان. علينا أن نحافظ على عقلية الفوز، والكل جاهز لمباراة الغد. الجمهور سيساعدنا غدا كما فعل أمام كرواتيا، وسنقدم أفضل ما لدينا ضد بلجيكا ليكونوا مفتخرين بنا”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى