الركراكي في ورطة قبل مباراة بلجيكا

يُواجه وليد الركراكي أول تحد له في مونديال 2022 بسبب الإصابة التي تعرض لها كل من نصير مزراوي وأشرف حكيمي في المباراة الأولى أمام منتخب كرواتيا.

وينتظر الناخب الوطني وليد الركراكي، تقرير طبيب المنتخب المغربي، عبد الرزاق هيفتي، بخصوص حالة حكيمي الذي تعرض لإصابة في العضلة الخلفية ومدة الراحة اللازمة وإمكانية تجهيزه للمباراة الثانية أمام بلجيكا.

أما نصير مزراوي فقد أمضى ليلة أول الأمس في المستشفى في انتظار إجراء مزيد من الفحوصات لتحديد نوعية الإصابة في حين تعرض حكيمي لإصابة في العضلة الخلفية للفخذ.

وإذا كان عطية الله قد نجح في تعويض مزراوي في الجهة اليسرى وأعطى إشارات اطمئنان للمدرب والجماهير فإن المشكلة التي تواجه وليد الركراكي تكمن في الجهة اليمنى في حال غياب حكيمي نظرا فالبدلاء الذين اختارهم لا يحسنون اللعب في هذا المركز سواء تعلق الأمر بالياميق أو بانون أو داري.

وتطرح هذه الحالة التساؤل بخصوص أولويات المدرب خلال مرحلة إعداد اللائحة النهائية للمنتخب وكذا الخيارات الموضوعة قبل الحسم فيها.

 

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى