جوردي ألبا يعترف بصعوبة مهمة إسبانيا في المونديال

اعترف جوردي ألبا، لاعب المنتخب الإسباني ونادي برشلونة، بصعوبة مهمة “الماتادور” في بطولة كأس العالم 2022، مؤكدًا أن جميع المنتخبات ستواجه صعوبات في مختلف مراحل البطولة من دور المجموعات وحتى الوصول إلى المباراة النهائية.

وقال ألبا لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”: “منتخب إسبانيا سيواجه صعوبات كسائر المنتخبات المشاركة في المونديال، والأهم في كأس العالم أن تنظر بشكلٍ كبيرٍ للخصم، وسنقدم أفضل ما لدينا في البطولة”.

وأضاف لاعب فريق برشلونة: “أشعر بالفخر للمشاركة في كأس العالم 2022، وهي المشاركة الثالثة لي في المونديال، وأريد أن أساعد فريقي كما كنت أفعل في السابق، وكل مونديال له أهمية خاصة، ولأسباب مختلفة”.

وأوضح ألبا أن تشكيلة إسبانيا الحالية تختلف عن التشكيلة التي شاركت في مونديال 2018، إذ تتميز التشكيلة الحالية بوجود لاعبين مميزين من الشباب ومن أصحاب خبرة، مؤكدًا أن الجميع يسعى لبذل كل ما لديه من أجل الفريق.

وذكر اللاعب الذي خاض مع منتخب إسبانيا 86 مباراة، أنه محظوظ بوجوده في غرفة ملابس الماتادور، مبديًا عزمه على تقديم المساعدة لزملائه، بعد أن اكتسب الخبرة خلال مشاركته في مونديالي 2014 و2018.

ووصف ألبا منتخب ألمانيا بأنه أحد أفضل المنتخبات في العالم، محذرًا من خطورة الاستخفاف بمنتخب كوستاريكا؛ لأنه قدّم بطولة مميزة في مونديال 2014، ومنتخب اليابان الذي يملك خبرةً كبيرةً في كأس العالم، ولديه لاعبون مميزون في أوروبا، ولا يجب ارتكاب الأخطاء أمامه.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى