يحيى جبران يخلقُ الحدث عالمياً

بات الدولي المغربي يحيى جبران لاعب فريق الوداد الرياضي، محط اهتمام الصحافية العالمية وذلك بعد تأكد تواجده في كأس العالم قطر 2022، بعد استدعائه من طرف الناخب الوطني وليد الركراكي، ضمن القائمة النهائية للأسود.

وتناقلت العديد من الصحف العالمية، خبر استدعاء يحيى جبران، والذي سبق وأن مثل المغرب في بطولة العالم لكرة القدم داخل الصالات، بل كان أول لاعب يسجل للمغرب في تاريخ مشاركاته في كأس العالم لكرة القدم داخل القاعة.

وتطرق الموقع الرسمي لقناة “tyc sports” الأرجنتينية إلى حالة اللاعب يحيى جبران، بوصفه شارك في كأس العالم لكرة القدم داخل الصالة رفقة المنتخب المغربي سنة 2012، ويستعد حالياً لخوض غمار كأس العالم “قطر 2022″ لكرة القدم التي تجمع 11 لاعباً بمثلهم على المستطيل الأخضر.

ووصف المنبر الإعلامي المذكور هذه الحالة بـ”الفريدة” و”الاستثنائية”، لافتاً إلى أن جبران يُشكّل واحدة من القصص التي ستستأثر بالانتباه في المحفل العالمي المقرر بقطر ما بين 20 نونبر الحالي و18 دجنبر القادم.

وأخذ المصدر نفسه في سَرد المسار الخاص بقائد الوداد الرياضي وتحوُّله من الكرة الخماسية إلى لعبة 11 ضد 11، مُضيفة في الوقت ذاته أن جبران هو أول من وقَّع هدفاً في تاريخ مشاركات المنتخب المغربي ضمن كأس العالم لـ”الفوتسال” بالتايلاند سنة 2012.

واختير صاحب الـ31 سنة ليكون جزءاً من المنتخب المغربي الذي استقر عليه الناخب الوطني، وليد الركراكي، للمشاركة في نهائيات المونديال.

يُشار إلى أن جبران حقّق في الموسم الكروي الفارط ثنائية البطولة الاحترافية – القسم الأول “إنوي” ودوري أبطال أفريقيا رفقة الوداد الرياضي، تحت قيادة الركراكي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى