3 حراس يُنافسون الزنيتي والتكناوتي في لائحة الركراكي

ظلت المنافسة تحتدم، في السنوات الأخيرة، بين الحارسين ياسين بونو نجم نادي إشبيلية الإسباني، وزميله منير المحمدي المنتقل حديثا صوب الوحدة السعودي، من أجل حماية عرين “أسود الأطلس”، مقابل ذلك، استمر الصراع بين حارس الرجاء الرياضي أنس الزنيتي، وأحمد رضا التكناوتي حارس الوداد الرياضي، من أجل الحضور برفقة منتخب بلدهما كحارس ثالث.

وأكد الناخب الوطني، وليد الركراكي، أنه قرر استدعاء الحارسين ياسين بونو ومنير المحمدي، ليكونا حاضرين رفقة المنتخب المغربي في كأس العالم “قطر 2022″، في حين لازال لم يتم تحديد الحارس الثالث الذي سيكون متواجدا رفقة “الأسود” في المونديال.

وأوضح الركراكي في تصريح قائلا: “بونو والمحمدي سيكونان حاضران في المونديال، في حين ستكون هناك منافسة بين التكناوتي والزنيتي و3 حراس آخرين في البطولة على المركز الثالث”.

وأضاف: “التكناوتي والزنيتي لكل منهما طريقته، ستكون هناك منافسة فيما بينهما على حجز مقعد ضمن اللائحة النهائية التي ستشارك في كأس العالم، ولازلت لم أقرر ما إذا كنت سأختار حارسا صاحب تجربة أو آخر شاب، ومن الممكن أن تكون هناك مفاجأة في ظل وجود ثلاث حراس جيدين في البطولة”.

وشارك الزنيتي والتكناوتي في التجمع التدريبي الأخير للمنتخب المغربي، تحت قيادة الناخب الوطني وليد الركراكي، غير أنهما ظلا حبيسي كرسي الاحتياط، في ظل رسمية الحارس ياسين بونو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى