وليد الركراكي إلى أوروبا لملاقاة هؤلاء المحترفين

يسافر وليد الركراكي، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، في الأيام القليلة المقبلة، إلى أوروبا، لملاقاة مجموعة من اللاعبين المغاربة المحترفين، في إطار عمله على إعداد تشكيلة “الأسود” النهائية التي ستشارك في نهائيات كأس العالم “مونديال قطر 2022”.

قال وليد الركراكي، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، إنه سيسافر في الأيام المقبلة إلى مجموعة من الدور الأوروبية، لملاقاة اللاعبين “الأسود”، على غرار سفيان بوفال وأشرف داري وعز الدين أوناحي، في الدوري الفرنسي، في إطار تواصله معهم، عن قرب، بشأن جاهزيتهم للمشاركة مع النخبة الوطنية في نهائيات كأس العالم.

وأضاف الركراكي، في برنامج حواري على إذاعة “راديو مارس”، أنه سيلتقي، على الخصوص، مع اللاعب سفيان بوفال، من أجل الحديث معه بخصوص “النجاعة الهجومية” لتطوير أدائه الهجومي، وقال: “بوفال أصبح أكثر نضجا، وهو من طينة اللاعبين الذين يمكنهم أن يحدثوا الفرق، لكنه يحتاج إلى الاجتهاد أكثر حتى يكون حاسما أكثر، وهو لاعب يحب التطور، ولو كان حاسما بشكل أكبر لما كان لاعبا لنادي أنجي الفرنسي، ربما كان في مانشستر الإنجليزي”.

وكان الركراكي، زار، أخيرا، قطر، من أجل الوقوف، عن قرب، على مقر إقامة النخبة الوطنية في العاصمة القطرية الدوحة، وملعب التداريب، وأيضا ملاعب المباريات.

يذكر أن المنتخب الوطني المغربي سيستهل مشاركته في نهائيات كأس العالم بمواجهة نظيره الكرواتي، في ملعب البيت، يوم الأربعاء 23 نونبر 2022، ثم يلاقي نظيره البلجيكي، في ملعب الثمامة، يوم الأحد 27 نونبر، على أن يلاقي، في الجولة الثالثة، نظيره الكندي، في ملعب الثمامة أيضا، يوم الخميس فاتح دجنبر 2022.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى