اتهامات فرنسية خطيرة للجزائري يوسف بلايلي

وجّه حساب يخص جماهير نادي ستاد بريست الفرنسي على “تويتر” اتهامات خطيرة للدولي الجزائري، يوسف بلايلي، بخصوص تصرفاته وطريقة تعامله مع النادي، والتي قد تؤدي إلى انتهاء العلاقة بينهما، بعد شهرين فقط من انطلاق الموسم الجديد، في ظل اقتناع الطرفين بضرورة فسخ العقد الذي يربطهما، كما أبرز المصدر ذاته أن صاحب الـ”30″ عامًا ما هو إلا صورة للاعب غير المحترف ولا مُبالٍ.

ونشر الحساب المذكور عدة تغريدات مفادها إلقاء مسؤولية كل ما يحدث في بريست على كاهلي بلايلي مباشرةً، بعد الأخبار التي انتشرت خلال الساعات الماضية، والتي تفيد برغبة النجم الجزائري في الرحيل عن الفريق والعودة إلى الدوريات الخليجية.

وجاء في التغريدة الأولى: “ملاحظة!.. لم يُفسَخْ عقد بلايلي حتى الآن؛ فمسؤولو النادي ينتظرونه في التدريبات يوم الأربعاء”، قبل أنْ يُضيف: “لكنْ إليكم بعض الحقائق غير الرياضية التي حدثت وعجّلت باقتراب نهاية العلاقة بين الطرفين”.

وذهب الحساب الخاص بجماهير النادي الفرنسي والمُقرَّب من إدارة بريست إلى حدٍّ بعيدٍ في الاتهامات الموجَّهة إلى نجم الأهلي السعودي السابق. وكتب: “بلايلي حطّم الشقة التي استأجرها له النادي، وقُدِّرت الخسائر بحوالي 35 ألف يورو”، وأضاف: “خرَّب بلايلي العديد من غرف الفنادق التي نزل فيها، وهو الآن موجود على اللائحة السوداء (الممنوعين) لدى فنادق مدينة بريست.. بلايلي رفض العودة مع الفريق إلى مدينة بريست بعد نهاية مواجهة باريس سان جيرمان”.

وزاد كاتبو التغريدات يقولون: “بلايلي سهر في باريس بعد مباراة بي إس جي، وأرسل فاتورة مصاريفه إلى إدارة نادي ستاد بريست، لا نريد الكشف عن طبيعة النشاطات التي قام بها بلايلي خلال تلك السهرة”.

وختمت التغريدات المتتالية لحساب جماهير بريست بما يلي: “بلايلي تحجج بالمرض؛ حتى لا يحضر جلسة التصوير الرسمية للنادي، وغادر نحو الجزائر دون الحصول على إذن رسمي من إدارة نادي بريست”.

تأتي هذه الاتهامات الفرنسية الخطيرة لتؤكد تدهور علاقة بلايلي مع الجهازين الفني والإداري لنادي ستاد بريست خلال هذا الشهر على وجه التحديد، والذي عرف بداية خروج النجم الجزائري من حسابات المدرب دار زكاريان بسبب مردوده المتذبذب في مباريات الدوري الفرنسي “ليغ 1″، في وقتٍ لم يُعلِّق فيه بلايلي ولا والده (وكيل أعماله أيضًا)، على كل هذه الأخبار والاتهامات والانتقادات.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى