السنغال تُسقط عموتة من عرش المنتخب المغربي الأولمبي

اقتنعت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أخيراً، بانعدام جدوى استمرار الحسين عموتة مديرًا فنيًّا لمنتخب المغرب تحت 23 عامًا، بعد مباراتين وديتين فقط أمام منتخب السنغال الأولمبي، تجرع خلالها هزيمتين كبيرتين، الأسبوع الماضي، وبنتيجتين كبيرتين بالأراضي المغربية.

وحسب مصدر جامعي مسؤول، فإن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قررت إعفاء الحسين عموتة من تدريب المنتخب الأولمبي، لا سيما أنّه ما زال مدربا لنادي الوداد الرياضي، وأن جمْعه بين المهمتين شكَّل جدلًا بين الجماهير المغربية، والودادية على وجه الخصوص التي تريده أن يركز بشكلٍ كاملٍ مع الفريق الأحمر.

ووقفت جامعة الكرة، على بوادر فشل عموتة في مهمته الأساسية، تلك المتمثلة في قيادة المغرب إلى أولمبياد باريس، وقرر الاتحاد التدخل مبكرًا للبحث عن مدرب آخر ذي دراية كبيرة في التعامل مع اللاعبين الشباب القادمين من الدوريات الأوروبية، لا سيما أن الجيل الحالي من اللاعبين الذين تزامن ظهورهم في وقتٍ واحدٍ مع منتخب تحت 23 عامًا، قادرين على التألق بشكل كبير، بشرط حُسن توظيفهم بالشكل الأمثل.

وانهزم المنتخب المغربي تحت 23 عامًا، الإثنين 26 شتنبر الجاري، للمرة الثانية على التوالي أمام المنتخب السنغالي على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله بمدينة الرباط، بنتيجة 3-1، بعدما انهزم الخميس الماضي بنتيجة 4-0.

 

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى