هذه آخر تطوارت قضية عبد الرزاق حمد الله لاعب الاتحاد

قررت لجنة الانضباط والأخلاق، في الاتحاد السعودي لكرة القدم، اليوم الأربعاء، رفض احتجاج نادي الرائد، على مشاركة المغربي عبد الرزاق حمد الله، لاعب فريق الاتحاد، في مباريات الدوري السعودي.

وتقدم نادي الرائد، باحتجاجٍ رسمي، لدى لجنة الانضباط والأخلاق، بعدم قانونية مشاركة عبد الرزاق حمد الله، مع فريق الاتحاد في مباراتهما، ضمن الجولة الثالثة من بطولة الدوري السعودي 2022-23 “دوري روشن السعودي“، والتي انتهت بفوز الاتحاد بهدف نظيف.

وأكدت لجنة الانضباط والأخلاق، أنها قبلت احتجاج الرائد شكلًا، ورفضته مضمونًا، مع إمكانية استئناف القرار بحسب لائحة الانضباط والأخلاق.

وقررت لجنة الاحتراف، في الاتحاد السعودي لكرة القدم، يوم 2 غشت، إيقاف المغربي عبد الرزاق حمد الله، لاعب الاتحاد لمدة أربعة أشهر، في القضية المعروفة إعلاميًا باسم “التسجيلات”، وتغريمه 300 ألف ريال سعودي، وإيقاف المدير التنفيذي في الاتحاد، حامد البلوي، لمدة 6 أشهر، وتغريمه 300 ألف ريال، وإيقاف مدير الكرة في الاتحاد، مشعل السعيد، لمدة 3 أشهر، وحرمان نادي الاتحاد من قيد اللاعبين لفترة واحدة، وتغريم النادي 500 ألف ريال سعودي.

وجاء القرار، على خلفية شكوى تقدم بها نادي النصر، لدى لجنة الاحتراف، يتهم فيها نادي الاتحاد بالتفاوض مع المهاجم المغربي أثناء الفترة المحمية، وهي الفترة التي يمنع فيها التواصل بين الأندية واللاعبين، مدعمًا الشكوى بتسجيلات صوتية تثبت عملية التفاوض.

وأعلن نادي الاتحاد السعودي، يوم 7 سبتمبر، عن تلقيه خطابًا رسميًّا من مركز التحكيم الرياضي السعودي، يُفيد تعليق العقوبة الصادرة من لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي لكرة القدم، بحق مهاجمه المغربي عبد الرزاق حمد الله، لحين صدور القرار القطعي فيها.

وأشار نادي الاتحاد، إلى أن المهاجم المغربي، من حقه المشاركة مع فريقه بداية من المباراة مع الرائد، في الجولة الثالثة من منافسات الدوري السعودي للمحترفين “دوري روشن”، لحين صدور القرار القطعي من قبل مركز التحكيم الرياضي السعودي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى