أول قرار من الجامعة بعد الاعتداء الوحشي على المنتخب المغربي بالجزائر

عبرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عن إدانتها لـ”الأحداث الوحشية” التي تعرض لها أعضاء المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة بعد نهاية المباراة التي جمعت، مساء أمس الخميس، النخبة الوطنية ونظيرتها الجزائرية، برسم منافسات نهاية كأس العرب لأقل من 17 سنة.

واحتل المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، لأقل من 17 سنة، المركز الثاني في كأس العرب للفتيان، متوجا وصيفا للبطل، إذ خسر المباراة النهائية التي جرت أطوارها بمدينة وهران أمام نظيره الجزائري بركلات الترجيح بعد نهاية وقتها الأصلي بالتعادل هدف لمثله.

غير أنه مباشرة بعد نهاية المباراة، هاجم لاعبو المنتخب الجزائري أعضاء المنتخب المغربي، حيث تعرضوا للضرب، بل إن بعضا من مشجعي المنتخب الجزائري اجتاحوا أرضية الملعب محاولين الاعتداء على عناصر المنتخب المغربي.

وكشفت الجامعة في بلاغ لها، اليوم الجمعة، أنها وجهت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم رسالة الى الاتحاد العربي لكرة القدم، أعربت من خلاها عن “الادانة الشديدة للأحداث الوحشية والهمجية التي تعرض لها لاعبو المنتخب الوطني من طرف لاعبي الفريق الخصم والجماهير التي اقتحمت ارضية الملعب”.

وفيما يلي البلاغ الكامل للجامعة الملكية لكرة القدم :

على اثر الاحداث اللارياضية والاعتداءات الوحشية التي تعرض لها اعضاء المنتخب المغربي لاقل من سبعة عشرة سنة بعد نهاية المباراة التي جمعت النخبة الوطنية ونظيرتها الجزائرية، برسم منافسات نهاية كأس العرب لأقل من 17 سنة، التي اختتمت أطوارها بمدينة وهران بالجزائر، وجهت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم رسالة الى الاتحاد العربي لكرة القدم اعربت من خلالها عن :

1- الادانة الشديدة للأحداث الوحشية والهمجية التي تعرض لها لاعبو المنتخب الوطني من طرف لاعبي الفريق الخصم والجماهير التي اقتحمت ارضية الملعب.
2- تستغرب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للغياب التام للأمن في حضور جماهيري غفير وظروف مشحونة قبل واثناء المباراة.
3- مطالبة الاتحاد العربي لكرة القدم باتخاذ الاجراءات الصارمة وفق القوانين واللوائح المنظمة للعبة كرة القدم.
وفي الختام، واذ تعبر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن اسفها العميق لغياب ابجديات الروح الرياضية اثناء هذه المباراة، تؤكد أنها ستسخر كل الامكانيات القانونية من اجل صون حقوق اشبال الأطلس وترسيخ مبادى الروح الرياضية التي غابت جملة وتفصيلا في أعقاب هذه المباراة النهائية التي جمعت بين لاعبين أطفال تقل اعمارهم عن سبعة عشرة سنة.

شاهد.. هجوم المشجعين الجزائرين على لاعبي المنتخب المغربي للناشئين

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى