إنفانتينو: أكثر من نصف سكان الأرض سيتابعون كأس العالم قطر 2022

أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، السويسري جياني إنفانتينو، أن بطولة كأس العالم قطر 2022 ستكون مميزة واستثنائية، حيث ستُقام منافساتها على أرضية 8 ملاعب من أعلى طراز، متقاربة المسافة فيما بينها، ما سيتيح إمكانية مشاهدة مباراتين إلى 3 مباريات في اليوم للمشجع الواحد، وتوقع إنفانتينو أن يزور قطر أكثر من 3 ملايين مشجع للاستمتاع بالمونديال، كما توقع أن يتابع البطولة أكثر من نصف سكان الكرة الأرضية.

وتحدث إنفانتينو خلال جلسة حوارية بعنوان “العد التنازلي لأعظم حدث على وجه الأرض”، ضمن فعاليات منتدى قطر الاقتصادي بالتعاون مع مؤسسة “بلومبيرغ”، عن تصميم الكرة الرسمية لمونديال قطر الموسومة بـ”رحلة”، والتي حملها إنفانتينو بين ذراعيه خلال الجلسة، واصفا إياها بـ “المميزة”، كما قال عنها: “بالإضافة إلى كونها الكرة الرسمية للمونديال، فهي تحمل اسم “منتدى قطر الاقتصادي” أيضا، وهي مُخصصة فقط لهذا المنتدى، فضلا عن أن “رحلة” هذه البطولة في قطر صاحبتها تقلبات وظروف مختلفة”.

ونوه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بأن مبيعات تذاكر نهائيات كأس العالم 2022 مرتفعة، كاشفا عن أن هناك حوارات من أجل زيادة الطاقة الاستيعابية للملاعب رغم صعوبة الأمر.

وحول مدى استعداد قطر لاستضافة المونديال، شدد إنفانتينو على أن الدولة القطرية والمنطقة تنتظر هذه البطولة بفارغ الصبر، وقال: “عام قبل المونديال.. لم أر جاهزية كهذه، ونحن الآن نستعد يوما بيوم ولحظة بلحظة للترحيب بأكثر من مليونين من المشجعين لجعل هذه التجربة استثنائية ومميزة”، نافيا قلقه من الطاقة الاستيعابية للفنادق، لا سيما أنه بالإضافة إلى الفنادق، ستشهد البطولة تجارب إقامة ممتعة من خلال استقبال المشجعين في الخيام وسط الصحراء، وتابع إنفانتينو: “بالإضافة إلى أن البطولة ستستضيفها دولة قطر، فإنها أيضا بطولة لدول مجلس التعاون والشرق الأوسط”.

وفي أثناء حديثه عن ما تم ترويجه بخصوص وضع العمال في منشآت كأس العالم، لفت إنفانتينو إلى الزيارة التي قام بها إلى قطر بعد انتخابه رئيسا للفيفا في 2016، قائلا: “إن الأمور تغيرت بفضل التشريعات، وحرص قطر على تجاوز كل الملاحظات التي تم تسجيلها؛ إذ تم إلغاء نظام الكفالة، ورفع الحد الأدنى للأجور، وغيرها من الحوافز والتحسينات.. وأنا أعيش هنا لمتابعة كل شيء.. والأمور على أحسن وجه”.

وأضاف رئيس “فيفا”: “ما وصلنا إليه الآن في أوروبا تطلب مئات السنين، وهنا نعمل سويا من أجل أن نضمن أن يستمر ما تم تحقيقه حتى بعد كأس العالم”، معربا عن ترحيب اللجنة المنظمة والاتحاد الدولي لكرة القدم وعموم القطريين بجميع الزوار ومشجعي البطولة، التي أكد أنها ستكون “استثنائية وغير مسبوقة نظرا لما تم توفيره لها من اعتمادات وتجهيزات متطورة”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى