8 أندية أوروبية تتنافس على نجم المنتخب الجزائري

يواصل نجم دفاع المنتخب الجزائري ونادي فالفيك الهولندي، أحمد توبة، تصدُّر أخبار الانتقالات في القارة العجوز، بعد تألقه مع منتخب “محاربي الصحراء” في الفترة الأخيرة، وتقديمه مستويات جيّدة في الدوري الهولندي مع نادي فالفيك، وفقًا لمتابعين.

وتحوَّل توبة إلى خيار مهم في حسابات المدير الفني لمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، منذ مواجهة الكاميرون في إياب الدور الفاصل من تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم “قطر 2022″، والتي انتهت بخسارة الجزائر 1-2 لتخفق في التأهل إلى المونديال القطري، قبل أن يشارك توبة أساسيًّا في فوز “الخُضر” 2-0 على أوغندا يوم 4 يونيو الجاري، في افتتاح دور المجموعات لتصفيات كأس أمم أفريقيا 2023، وأتبعها بمشاركته بديلًا في مواجهة تنزانيا التي فازت بها الجزائر 2-0 أيضًا، يوم 8 من الشهر ذاته، بإطار الجولة الثانية من دور المجموعات للتصفيات نفسها.

وفي سياق متصل، قال موقع “سبورت نيوز” الهولندي إن المدافع الجزائري، بات مطلوبًا بقوة هذا الصيف، مشيرًا إلى أن رحيله عن نادي فالفيك بات مسألة وقت فقط، نظرًا لأن عقده مع النادي الهولندي ينتهي صيف عام 2023. وهو ما يدفع إدارة فالفيك لمحاولة التخلي عن المدافع الجزائري هذا الصيف؛ للحصول على استفادة مالية من عملية رحيله، وتجنبًا لإمكانية مغادرته “مجانًا” مع نهاية الموسم الكروي القادم 2022-23.

أحمد توبة
أحمد توبة

وذكر الموقع الهولندي أسماء 7 أندية أوروبية تسعى للفوز بصفقة النجم الجزائري، منها 5 أندية معنية بالمشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل؛ هي أولمبيك مارسيليا الفرنسي، وأولمبياكوس اليوناني، وسلتيك الإسكتلندي، وبنفيكا البرتغالي، وباير ليفركوزن الألماني، فضلًا عن نادي آنجيه الفرنسي وريال بيتيس الإسباني.

ولا يقتصر الاهتمام بأحمد توبة على الأندية المذكورة فحسب (7 أندية)؛ إذ كشفت تقارير فرنسية عن اهتمام نادي تولوز، الصاعد هذا الموسم إلى بطولة دوري الدرجة الأولى الفرنسي “ليغ 1″، بالتعاقد مع المدافع الجزائري الواعد (24 عامًا).

ورجحت العديد من المصادر الإعلامية أن يحسم أحمد توبة مستقبله مباشرةً بعد فراغه من معسكر منتخب الجزائر الذي ينتهي يوم الأحد (12 يونيو)، بإجراء مباراة ودية أمام المنتخب الإيراني على إستاد نادي “قطر” في العاصمة القطرية الدوحة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى