اجتماع مرتقب بين لقجع وحجي يُهدد مستقبل خليلوزيتش مع المنتخب

يُنتظر أن يجتمع فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، بنجم الكرة المغربية سابقاْ، مصطفى حجي، المُقال من منصبه قبل أسابيع، كمساعد للمدير الفني البوسني وحيد خليلوزيتش، وذلك لأسباب غامضة دفعت الجماهير للتساؤل حول الأوضاع داخل منتخب “أسود الأطلس”، قبل المشاركة في النسخة المقبلة من نهائيات كأس العالم قطر 2022.

ونقل موقع “العربي الجديد”، عن مصادر وصفها بالخاصة والمقربة من أسطورة الكرة المغربية مصطفى حجي، أنّ الأخير دخل في خلاف مع خليلوزيتش، ليُقرر المدرب البوسني إبعاده عن أجواء المنتخب الأول، قبل المباراة الفاصلة أمام منتخب الكونغو الديمقراطية، أواخر مارس الماضي، التي أعطت بطاقة التأهل إلى مونديال قطر لـ”أسود الأطلس”.

وأوضح المصدر ذاته أنّ حجي قد تلقى اتصالات من الجامعة بعدم الحديث عن الموضوع في ذلك الوقت، لتفادي أي تشويش على رفاق أشرف حكيمي، قبل أن يخرج في الأيام القليلة الماضية ليتحدث عن كل ما حدث معه رفقة المنتخب المغربي، وهو ما دفع لقجع لاستدعائه لعقد اجتماع حول كل الأسباب المتعلقة بعلاقته بالمنتخب الأول.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذا الاجتماع الذي سيعقده حجي مع لقجع سيخص الكثير من نقاط الخلاف بين خليلوزيتش وعدد من لاعبي المنتخب المغربي، ما قد يُهدد مستقبل المدرب البوسني مع “الأسود” قبل المشاركة في النسخة القادمة من نهائيات كأس العالم قطر 2022، خاصة في ظل رفضه عودة الثلاثي حكيم زياش نجم تشلسي الإنكليزي، ونصير مزراوي الظهير الأيمن لنادي أياكس أمستردام الهولندي، والهداف عبد الرزاق حمد الله مهاجم نادي اتحاد جدة السعودي.

وأبعد حجي عن منصبه كمدرب مساعد للمدير الفني للمنتخب المغربي، قبل المواجهة الحاسمة أمام الكونغو الديمقراطية، بعد ثماني سنوات من شغل هذه المهمة، قبل أن يكشف النقاب عن مشاكل كبيرة بالمنتخب الأول في تصريحات إعلامية، أعقبت تأهل “أسود الأطلس” إلى مونديال قطر.

يذكر أنّ فوزي لقجع سيجتمع كذلك بالمدرب البوسني وحيد خليلوزيتش عند عودته من فترة الإجازة، التي يقضيها خارج المغرب في الوقت الحالي، للحسم في مستقبله والاتفاق على كل النقاط الخاصة بالمنتخب المغربي قبل بداية الاستعدادات لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى