خليلوزيتش يُرد على دعوة لقجع لإجتماع الحسم

أوضح وحيد خليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، أنه لا يملك أي شيء يقوله عن وضعيته مع المنتخب المغربي غير النتائج التي حققها معه، وأبرزها تأهيله إلى نهائيات كأس العالم، التي ستجري بقطر شهر نونبر المقبل.

وقال خليلوزيتش، في حديث له مع صحيفة “sportske jutarnji” الكرواتية، حين سئل عن الأخبار الرائجة بشأن احتمال إعفائه من قيادة الأسود: “أعرف شيئا واحدا فقط، هو أن أفوز دائما! هل يجب علي أن أبدأ في خسارة المباريات لكي ينتقدوني بشكل مبرر. بصراحة، لا أعلم ما الذي يحدث، هناك الكثير مما يُكتب في وسائل الإعلام، لكنني في عطلة بالعاصمة الفرنسية باريس لبضعة أيام”.

و بشأن الاجتماع المرتقب مع لقجع بشأن مستقبله تابع المدرب : “ما الذي يجب أن أتحدث عنه مع رئيس جامعة الكرة؟ هل التأهل لكأس العالم وتحقيق الانتصارات، كلامي أقوله في الميدان والنتائج المحققة تتحدث عني وليس لدي أي شيء آخر للحديث عنه”.

وكان خليلوزيتش أشار، في جواب له ضمن الحوار نفسه، إلى أنه شخص لا يحب الجدال، لأنه جبل على طبيعة المنطقة التي ولد فيها، وتسمى جابلانكا، وقال إنها تتميز بصخر الغرانيت، في إشارة إلى أنه بشخصية صلبة، ولن يتزحزح قيد أنملة عن مواقفه السابقة، وضمنها، على الخصوص، موقفه من حكيم زياش ونصير مزراوي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى