هل تتفوق ثلاثية ميسي ونيمار ومبابي على MSN برشلونة؟

اكتسح باريس سان جيرمان مضيفه كليرمونت فوت، بنتيجة (6-1) في المواجهة التي جمعت الفريقين، السبت 9 أبريل، ضمن منافسات الأسبوع الـ31 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويدين باريس سان جيرمان بالفضل إلى الثلاثي نيمار وكيليان مبابي وليونيل ميسي، فقد نجح النجم البرازيلي في تسجيل ثلاثية، فيما تمكن المهاجم الفرنسي من تسجيل ثلاثة أهداف أخرى، في الوقت الذي كانت فيه تحركات ميسي مزعجة لدفاعات الفريق الخصم، وانتهت بثلاثية أرجنتينية من التمريرات الحاسمة.

واحتفل أنصار باريس سان جيرمان بالثلاثي ميسي ونيمار ومبابي بعد أسابيع قليلة فقط، من إطلاقهم صافرات الاستهجان ضد ميسي ونيمار عقب خروج الفريق الكارثي أمام ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، في الوقت الذي تحوم فيه الشكوك حول مستقبل مبابي مع النادي الفرنسي مع تبقي 3 أشهر فقط على انتهاء عقده في حديقة الأمراء دون أن يقبل بعروض التجديد المقدمة.

وبعد المباراة، تبدلت آراء محللي الدوري الفرنسي، وأشاد أغلبهم بنجاح الفريق الباريسي أخيرا في تحقيق تفاهم بين الثلاثي الهجومي ميسي ونيمار ومبابي، مضيفين أن ذلك قد يقود مبابي إلى الموافقة على تجديد عقده من أجل مواصلة اللعب بجانب البرازيلي والأرجنتيني.

وأعاد تألق هذا الثلاثي ما قدمته الثلاثية التاريخية (MSN) في برشلونة، والتي ضمت ميسي ونيمار إلى جانب المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز.

ويرى محللون أن ثلاثية باريس سان جيرمان تبدو أكثر قوة وفتكاً من ثلاثية برشلونة، حال امتلاكها مدرباً بشخصية قوية أكثر من تلك المتواضعة التي يحظى بها ماوريسيو بوكيتينو، خاصة أن ثلاثية باريس تملك في صفوفها مهاجماً بحجم مبابي.

الجدير بالذكر أن ثلاثية ميسي ومبابي ونيمار تمكنت من تسجيل (37) هدفاً في الدوري الفرنسي هذا الموسم، بواقع (27) هدفاً لمبابي، و(7) أهداف لنيمار، مع تسجيل ميسي (3) أهداف فقط في البطولة المحلية الفرنسية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى