ياسين بونو: “بعد سقوطي لم أتذكر شيئاً عن المباراة”

أكد حارس المنتخب المغربي ياسين بونو في تصريح تلفزيوني قبل خروجه من المستشفى بعد إصابته في مباراة المغرب أمام الكونغو الديموقراطية على صحته الجيدة مطمئناً الجماهير المغربية.

وجاء في تصريح ياسين بونو حارس عرين الأسود: “الحمد لله اليوم حالتي أفضل بكثير من أمس، جميع الفحوصات التي أجريت كانت سليمة، والآن سأخضع لفترة من الراحة من أجل استرجاع قوتي”.

وحكى نجم إشبيلية الإسباني تفاصيل الحادثة التي تعرض لها بعد خروجه عند إصابته على مستوى الرأس والحاجب قائلاً: ” تعرّضت لاحتكاك قوي مع لاعب كونغولي في المرة الأولى، ما استدعى تدخل طبيب المنتخب لخياطة الجرح على أرضية الملعب، بعدها اصطدمت بي الكرة بقوة ووقع احتكاك آخر مع مهاجم كونغولي”.

واستطرد قائلاً: “في تلك اللحظة شعرت بدوّار شديد وفقدت الوعي، ولم أشعر بعد ذلك بأي شيء آخر”.

وتحدّث بونو أيضاً عن فترة علاجه بالمستشفى ولحظة استيقاظه: “عندما فتحت عيني بالمستشفى لم أتذكر شيئاً عن المباراة، لكن بدأت أسترجع الذكريات شيئاً فشيئاً بعد مشاهدة لقطات من المباراة”.

وهنّأ حارس عرين الأسود الشعب المغربي بمناسبة التأهل لمونديال قطر 2022،مؤكداً أن فرحته كانت كبيرة بهذا الإنجاز: “الحمد لله على هذا التأهل، الأمور سارت بشكل جيد، هنيئاً لنا جميعاً”.

يُذكر أن المنتخب المغربي حسم التأهل إلى كأس العالم قطر 2022، بعد انتصاره في مجموع مباراتي السد أمام الكونغو الديموقراطية بخمسة أهداف لاثنين عن الدور الفاصل من التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى