بيدري المنحوس وتوريس الذهبي.. حقائق من فوز برشلونة على إلتشي

قلب برشلونة تأخره إلى فوز قوامه 2-1 في ميدان إلتشي “ملعب مانويل مارتينيز فاليرو”، الأحد 6 مارس/ آذار، ضمن الأسبوع الـ27 من مباريات الدوري الإسباني لكرة القدم بصافرة الحكم أليخاندرو هيرنانديز، ليعزز مركزه الثالث على لائحة الدوري، برصيد 48 نقطة.

بدأ أصحاب الأرض بالتسجيل عبر الإسباني فيديل تشافيز في الدقيقة 44، وعادل مواطنه البديل فيران توريس النتيجة بالدقيقة 60 لبرشلونة، قبل أن يترجم الهولندي ممفيس ديباي ركلة جزاء في شباك الحارس الإسباني إدغار باديا في الدقيقة 84، ليمنح البارسا الفوز. 

 نرصد لكم أبرز ما جاء في مباراة إلتشي وبرشلونة، والتي عرفت هجومًا حادًا من إلتشي في الدقائق الأخيرة.

 

بعد أن سجّل ضد مرماه مع إسبانيا.. بيدري يقدّم تمريرة حاسمة عكسية لإلتشي

سجّل لاعب برشلونة، بيدري، هدفًا عكسياً في مباراة إسبانيا وكرواتيا بثمن نهائي كأس أمم أوروبا 2020، ومع أنه ليس مسؤولًا عن الهدف بقدر الحارس أوناي سيمون، لكن الحظ وقف بجانب اللاعب وانتهت المباراة بفوز الإسبان 5-3 بعد التمديد لحصتين إضافيتين.

هذه المرة قدّم بيدري (18 عامًا) تمريرة حاسمة عكسية، بعد أن جعلت تمريرته مهاجم إلتشي، تشافيز، في وضعية الانفراد بمرمى مارك أندري تيرشتيغن ليسجّل هدف التقدم، ومن حسن حظ بيدري أن برشلونة فاز في نهاية المطاف 2-1، تمامًا كما حدث ضد كرواتيا.

مارك أندريه تير شتيغين يكرر هفواته المعتادة

رُغم مسؤولية بيدري عن هدف إلتشي، فإن الحارس الألماني لبرشلونة مارك أندريه تير شتيغن (29 عامًا) يتحمّل مسؤولية أيضًا في لقطة الهدف، بالنظر إلى صعوبة الزاوية التي سجّل منها تشافيز وانحرافها عن المرمى بصورة واضحة.

وأظهرت إحصاءات رابطة “الليغا” أن نسبة تهديف تشافيز في اللقطة بلغت 6% فقط، ما يفسّر أن وضعية حارس تيرشتيغن كانت أفضل بكثير من مهاجم إلتشي، فقد مرّت التصويبة بجانب يد الحارس الأشقر مباشرة ولم تكن قوية.

غابت فعالية برشلونة لأن تشافي يفكّر في “غلطة سراي” 

 

في الشوط الأول أمام إلتشي، سدد لاعبو برشلونة 10 مرّات، وبلغت نسبة الأهداف المتوقعة 1.3 طبقًا لـ “Opta”، وهي أعلى نسبة أهداف متوقعة حققها البلوغرانا هذا الموسم من دون تهديف؛ إذ أهدر لاعبو البارسا فرصًا بالجملة. 

السبب يعود إلى أن المدرب تشافي هيرنانديز قرر إراحة لاعبيه الأساسيين؛ الإسبانيين أداما تراوري وتوريس، ليكونا في أفضل استعداد لمباراة غلطة سراي الخميس 10 مارس في الدوري الأوروبي، ومع نزولهما في الشوط الثاني تغيّرت الدفة، وسجّل البارسا هدفين.

فيران توريس.. الفتى الذهبي يسجل أول أهدافه في الليغا 

قلب توريس (22 عامًا) المباراة رأسًا على عقب بعد نزوله في الشوط الثاني، وبغض النظر عن تسجيله هدف التعادل، فإن توريس قدّم 3 محاولات على المرمى، وكان أنشط عناصر برشلونة في الهجوم، ما جعله يستحق جائزة “رجل المباراة”.

 

كما سجّل توريس أول أهدافه مع برشلونة في مسابقة الدوري الإسباني، وأما هدفاه السابقان فقد أحرزهما في الدوري الأوروبي أمام نابولي في مباراة التعادل 1-1، وفي كأس ملك إسبانيا أمام أتلتيك بيلباو في مباراة الخسارة 2-3.

رونالد أراوخو مهدد بالغياب عن الكلاسيكو

 

بعد أن تلقّى بطاقة صفراء في مباراة إلتشي، أصبح مدافع برشلونة، الأوروغوياني رونالد أراوخو يمتلك 4 بطاقات صفراء في الليغا، ما يعني أنه سيغيب رسميًا عن موقعة الكلاسيكو يوم 20 مارس الحالي، حال تلقّى بطاقة صفراء في لقاء إسبانيول الأسبوع المقبل.

 

برشلونة يدخل نادي “أباطرة ركلات الجزاء” في أوروبا 

بهدف الهولندي ممفيس ديباي من ركلة جزاء أمام إلتشي اليوم، فإن برشلونة أصبح في الترتيب الـ4 على لائحة أكثر الفرق في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى تسجيلًا لركلات الجزاء منذ 2006؛ إذ حمل هدف ديباي الرقم 121 بالنسبة للنادي الكتالوني. 

وبحسب ما نشرته “Opta”، يتسيّد اللائحة نادي ميلان الإيطالي، ويليه ريال مدريد الإسباني: 

142 ميلان؛127 ريال مدريد؛126 لاتسيو الإيطالي؛121 برشلونة الإسباني؛120 روما الإيطالي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى