قهروا حاجز السن.. أكثر 5 نجوم إحرازا للأهداف بعد عامهم الـ30

يلعب العديد من نجوم كرة القدم بشكل رائع رغم وصولهم إلى الثلاثينيات من العمر، وذلك بفضل تقدم علوم الرياضة وأنظمة اللياقة البدنية خلال العصر الحديث، وقد سجل بعض نجوم الساحرة المستديرة أهدافًا وفازوا بألقاب وافرة مع أنديتهم ومنتخباتهم بعد بلوغهم 30 عامًا.

 

وعلى الرغم من ظهور موهبة العديد من اللاعبين الشباب على الساحة الكروية، فإن بعض النجوم الأكثر خبرة، وخاصة الهدافين منهم، لا يزالون يلعبون دورًا رئيسيًا في أنديتهم ومنتخبات بلادهم.

 

في السطور التالية يستعرض لكم winwin قائمة أفضل 5 هدافين بالدوريات الخمسة الكبرى في أوروبا، بعد أن بلغوا الثلاثين من العمر، منذ مطلع القرن الحادي والعشرين.

5ـ البولندي روبرت ليفاندوفسكي لاعب بايرن ميونيخ (125 هدفا)

 

يُعَدُّ روبرت ليفاندوفسكي أحد أفضل المهاجمين في تاريخ اللعبة، وقد قضى اللاعب البولندي فترة مميزة لمدة 4 سنوات مع بوروسيا دورتموند، سجل خلالها 103 أهداف في 200 مباراة عبر كل المسابقات، وفاز بلقب الدوري الألماني.

 

وصعد نجم اللاعب البالغ من العمر 33 عامًا بدرجة كبيرة منذ انضمامه إلى بايرن ميونيخ في صفقة انتقال مجانية صيف عام 2014، وهز “ليفا” الشباك 333 مرة مع العملاق البافاري، وفاز معه بآخر 7 ألقاب في الدوري الألماني.

في موسمه الثاني عشر في البوندسليغا، سجل ليفاندوفسكي مؤخرًا هدفه رقم 300 في المسابقة، وفي الموسم الماضي، سجل الدولي البولندي 41 هدفًا؛ ليحطم الرقم القياسي الذي حققه الراحل الألماني جيرد مولر بإحراز أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد بالدوري الألماني (40)، ومع تسجيله 28 هدفًا هذا الموسم وتبقي 10 مباريات، فمن الممكن أن يحطم ليفاندوفسكي رقمه القياسي هذا العام.

 

4ـ الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان (127 هدفا)

 

يمتلك ليونيل ميسي مسيرة مذهلة، ويراه الكثيرون أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، وخلال تاريخه الحافل مع ناديه السابق برشلونة ومع المنتخب الوطني على مدى عقدين تقريبًا، سجل الأرجنتيني الأهداف وقدم التمريرات الحاسمة وفاز بالألقاب والأوسمة الرفيعة.

 

الفائز 7 مرات بالكرة الذهبية هو أفضل هدافي الدوري الأسباني على الإطلاق؛ إذ سجل مع برشلونة 474 هدفًا، منها 127 هدفًا منذ أن بلغ الثلاثين من العمر في يونيو 2017.

ويكافح بطل كوبا أمريكا 2021 لتكرار زياراته للشباك مع ناديه الحالي باريس سان جيرمان الذي انضم إليه في صفقة انتقال حر الصيف الماضي، وقد أحرز “ليو” هذا الموسم في الدوري الفرنسي هدفين خلال 16 مباراة، وقدم 11 تمريرة حاسمة.

 

3ـ الإيطالي أنطونيو دي ناتالي لاعب أودينيزي السابق (162 هدفا)

 

كان أنطونيو دي ناتالي هدافًا غزيرًا لناديه ومنتخب بلاده خلال فترة لعبه، ويُعَدُّ البالغ من العمر 44 عامًا واحدا من 7 لاعبين فقط سجلوا أكثر من 200 هدف في الدوري الإيطالي، منها 162 هدفًا مع أودينيزي بعد بلوغه سن الثلاثين في أكتوبر/ تشرين الأول 2007.

 

ورغم أن مهاجم منتخب إيطاليا السابق لم يفز بلقب “السكوديتو” مطلقا، فقد استطاع الفوز بجائزة “كابوكانونيري” التي تُمنح للاعب الأكثر تسجيلاً للأهداف في الدوري الإيطالي طيلة موسم واحد، وذلك في موسمين متتاليين (2009-2010 و2010-2011).

دي ناتالي، الذي سجل أيضًا 11 هدفًا لإيطاليا، أحرز ما لا يقل عن 10 أهداف في 10 من مواسمه الـ14 بالدوري الإيطالي، وفاز بجائزة “كابوكانونيري” في المرتين بعد أن بلغ الثلاثين من عمره.

 

2ـ السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب ميلان (190هدفا)

 

يُعَدُّ زلاتان إبراهيموفيتش من أفضل المهاجمين في تاريخ كرة القدم، خاصة منذ مطلع القرن الحالي، ولا يزال اللاعب مميزًا رغم بلوغه سن الأربعين؛ إذ سجل مؤخرًا الهدف رقم 500 في مسيرته الكروية. وتُوج الدولي السويدي بلقب الدوري في 4 دول مختلفة (هولندا وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا).

 

في أواخر العام الماضي، انضم مهاجم ميلان إلى ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو ليصبح ثالث لاعب يسجل 300 هدف أو أكثر في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، منها 190 هدفا جاءت بعد دخول إبراهيموفيتش العقد الرابع من عمره في أكتوبر/ تشرين الأول 2011.

وسجل اللاعب 8 أهداف في الدوري الإيطالي هذا الموسم، ويسعى لقيادة ميلان لاستعادة لقب الكالتشيو الغائب منذ 11 عامًا، ويلاحق “الروسونيري” حاليًا حامل اللقب إنتر ميلان بفارق نقطة واحدة بعد 27 مباراة.

 

1ـ البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب مانشستر يونايتد (196 هدفا)

 

يرى الكثيرون أن كريستيانو رونالدو أحد أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم؛ إذ أحرز اللاعب البالغ من العمر 37 عامًا أكثر من 800 هدف خلال مسيرته التي استمرت ما يقرب من عقدين مع النادي والمنتخب.

 

الفائز بالكرة الذهبية 5 مرات هو واحد من لاعبين اثنين فقط (ميسي هو الآخر) سجلا أكثر من 300 هدف في الدوري الإسباني؛ إذ يملك البرتغالي في رصيده بالبطولة 311 هدفًا. 

وبعد رحيل “الدون” عن ريال مدريد في صيف 2018 بصفته هدافه التاريخي (450 هدفًا)، أمضى رونالدو 3 مواسم مع يوفنتوس، سجل فيها (101) في مختلف المسابقات، منها 81 هدفاً في “السكوديتو”، وفاز بلقب الدوري الإيطالي مرتين.

 

بعد ذلك، عاد النجم البرتغالي إلى مانشستر يونايتد في الصيف الماضي، وسجل 9 أهداف في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، لكنه لم يهز الشباك سوى مرة واحدة في آخر 8 مباريات، ويأمل اللاعب تسجيل نهاية قوية للموسم الحالي الذي يخوض فيه الشياطين الحمر سباقا صعبا على المراكز الأربعة الأولى في البريميرليغ.

 

    View this post on Instagram           

A post shared by Transfermarkt (@transfermarkt_official)

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى