جون تيري مدافعا عن أبراموفيتش: بريطانيا صوتت لغزو العراق

استخدم أسطورة فريق تشيلسي الإنجليزي، جون تيري (41 عامًا) تصويت مجلس العموم البريطاني لغزو العراق عام 2003 كذريعة للدفاع عن مالك النادي، رجل الأعمال الروسي رومان أبراموفيتش، الذي طالبت أصوات سياسية في إنجلترا بعقابه وطرده من البلاد.

 

وبعد التحركات الروسية الأخيرة في الشرق الأوكراني، طالب نوّاب من مجلس العموم البريطاني عقاب أبراموفيتش (55 عامًا) لارتباطه الوثيق بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وازدادت الضغوطات على كاهله حتّى طرحَ نادي تشيلسي للبيع في بيان رسمي. 

قبل ذلك، تنحّى أبراموفيتش عن إدارة النادي، وأسند المهمة إلى لجنة تشيلسي الخيرية بعد فشله في التوسط بين القادة الغربيين وحكومة موسكو لإنهاء الحرب أو التوصل إلى هدنة مؤقتة، ورأت وسائل إعلام إنجليزية أن الأمر بمثابة إخفاق مدوٍ لأبراموفيتش.

جون تيري يدعم مالك تشيلسي رومان أبراموفيتش 

وكنوع من الدعم، نشر أيقونة تشيلسي التاريخية ولاعب الفريق بين عامي 1995 و2017 ما يربو على 700 مباراة، جون تيري، صورة عبر “تويتر” تجمعه مع أبراموفيتش يتوسطهما كأس الدوري الإنجليزي الممتاز عام 2017، وكتب “الأفضل” مع 3 قلوب زرقاء للتعبير عن امتنانه للرجل الروسي الذي يمتلك النادي منذ عام 2003، بيد أن تيري تعرّض إلى انتقاد سياسي لاذع. 

عضو مجلس العموم كريس براينت يهاجم جون تيري 

وأعاد عضو مجلس العموم البريطاني وممثل حزب العمّال، كريس براينت، نشر تغريدة تيري وعلّق كاتبًا: “هذا أمر مروّع!”، قبل أن يستكمل في تغريدة لاحقة بعد 6 دقائق، “أعتقد، أن جون تيري عليه إزالة هذه الصورة في أسرع وقت، الشعب الأوكراني يتعرض للقصف والقتل، في حين أنه يحتفل بأبراموفيتش”.

جون تيري يتهكم على كريس براينت.. نفس النائب الذي صوت لغزو العراق  

على الفور رد تيري في تغريدة منفصلة، وكتب مهاجمًا براينت: “100% أيها الرفيق، أنت النائب نفسه الذي زعم وجود نفقات لدى جامعي الضرائب، والذي صوّت لغزو العراق في 2003”. 

كان براينت من أشد نواب مجلس العموم الموالين لعملية غزو الجيش البريطاني للعراق، وله سابقة أدين خلالها عام 2009 بشأن مزاعم نفقات نواب البرلمان، كما اتُّهم في قضايا ضريبية وصلت مبالغها إلى 90 ألف جنيه إسترليني.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى