من يكون المصري لطفي منصور المرشح لشراء نادي تشيلسي؟

منذ لحظة إعلان الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش تخليه عن إدارة نادي تشيلسي الإنجليزي، على خلفية تداعيات الحرب التي شنتها روسيا على أوكرانيا، بدأت تظهر تقارير إعلامية تتناول مصير نادي البلوز، ومن يتولى شؤونه بعد تحقيقه بطولة كأس العالم للأندية مؤخرا ولقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي 2020-21.

 

وبينما جاء في بعض التقارير الصحفية البريطانية أن سعر النادي اللندني يصل إلى 3 مليارات جنيه إسترليني، أكدت صحيفة “تيليغراف” البريطانية أن رجل الأعمال المصري لطفي محمد منصور هو واحد من المرشحين لشراء وتملك تشيلسي.

 

ويعمل منصور، صاحب الجنسية المصرية والمولود في مصر، رئيسا تنفيذيا في شركة “مان كابيتال”، الذراع الاستثمارية لمجموعة “منصور التجارية” التابعة لمنصور الأب (محمد منصور)، وهو حامل تذكرة موسمية في ملعب تشيلسي “ستامفورد بريدج”.

ووفقا لما أوردته منصة “المرجع” العربية، فإن لطفي منصور يبلغ من العمر 33 عاما، ويحمل شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال، وحسب المصدر ذاته نقلا عن معلومات لمجلة “فوربس” الأمريكية، فإن ثروة منصور تناهز حاجز 5.1 مليارات دولار أمريكي (3.82 مليارات جنيه إسترليني)، إلى جانب ممتلكات أخرى.

ويملك لطفي منصور مجموعات استثمارية كبيرة يبلغ عدد موظفيها 60 ألف، بإيرادات تصل إلى 6 مليارات دولار، وتشتهر عائلة منصور بتجارة القطن والسيارات، وامتلاك العديد من المحلات التجارية. 

أيام تفصل الروسي رومان أبراموفيتش عن بيع نادي تشيلسي الإنجليزي

وفقا لصحيفة “تيليغراف”، فإن دعوات قُدمت للأطراف التي أظهرت اهتماما بشراء تشيلسي مع حلول 15 مارس/ آذار الجاري، ومن المُنتظر أن تُقدم عروض الشراء في الأسبوع الحالي، علما أن هناك رجال أعمال كثيرين يرغبون في تملك النادي.

 

في حين أشارت تقارير بريطانية أخرى إلى أن أبراموفيتش لن يوافق على بيع تشيلسي بمبلغ أقل من 4 مليارات جنيه إسترليني، على الرغم مما يُقال عن رغبته في إتمام عملية البيع خلال مدة زمنية قصيرة.

تيليغراف: هناك مرشح محتمل لشراء نادي تشيلسي هو المصري لطفي منصور، الرئيس التنفيذي لشركة “مان كابيتال”

 

واتخذ أبراموفيتش قرار بيع تشيلسي؛ بعد زيادة الضغوط عليه بسبب غزو بلاده روسيا للأراضي الأوكرانية، علما أن أبراموفيتش معروف بقربه من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

يُذكر أن أبراموفيتش أكد، عبر بيان رسمي نشره نادي تشيلسي أمس الأربعاء 2 مارس؛ أن عملية البيع تمثل خطوة تصب في مصلحة النادي وموظفيه ورعاته وشركائه ومشجعيه، وقال المليادرير الروسي: “آمل أن أتمكن من زيارة ستامفورد بريدج للمرة الأخيرة لأودعكم جميعًا بصفة شخصية. أنا فخور بجميع إنجازاتنا المشتركة. سيظل نادي تشيلسي وأنصاره في قلبي دائما”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى