شيفتشينكو يدعو للسلام.. ولاعبة ستتبرع بجائزتها لجيش أوكرانيا

وجّه النجم الأوكراني الدولي السابق أندريه شيفتشينكو، أمس الثلاثاء 1 مارس/ آذار، رسالة للإيطاليين أكد فيها أن “الشعب الأوكراني يريد السلام”، وذلك بعد الغزو الروسي لبلاده، وجاءت الرسالة قبل انطلاق “ديربي الغضب” بين ميلان وإنتر ميلان في ذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا، والذي انتهى بنتيجة (0-0)،

 

وعرضت رسالة فيديو على الشاشات الكبيرة في الملعب الذي احتضن مباراة ميلان وإنتر ميلان، للاعب السابق لميلان شيفتشينكو وهو يرتدي العلم الأوكراني، ما أدى إلى تفاعل كبير من قبل اللاعبين والجماهير الحاضرة في المدرجات.

وقال أسطورة “الروسونيري” السابق في رسالة مصورة عبر شاشة ملعب (سان سيرو): “أصدقائي الإيطاليين الأعزاء، أطلب منكم من سان سيرو دعمكم للسلام في أوكرانيا.. الشعب الأوكراني يريد السلام، لأن السلام لا يعرف حدودا، ولأن ما يوحدنا يجب أن يكون أقوى مما يُفرقنا.. سنوقف هذه الحرب سويا.. تحياتي للجميع!”.

وتأجل الحسم بين الجارين إلى مباراة العودة التي ستقام على الملعب ذاته يوم 20 أبريل/ نيسان المقبل، وسيواجه المتأهل بينهما الفائز من مواجهة يوفنتوس وفيورنتينا في المباراة النهائية للبطولة المحلية.

 

لاعبة التنس إيلينا سفيتولينا: مهمتي توحيد عالم التنس للوقوف مع أوكرانيا

 

فازت إيلينا سفيتولينا، التي كانت ترتدي اللونين الأزرق والذهبي (علم أوكرانيا)، على الروسية أنستاسيا بوتابوفا في المكسيك أمس الثلاثاء، وقالت إن مهمتها هي توحيد عالم التنس خلف بلادها في أعقاب الغزو الروسي.

 

ورفضت سفيتولينا في البداية لعب مباراتها الافتتاحية أمام بوتابوفا في بطولة مونتيري المفتوحة، لكنها مضت قدما بعد أن قررت سلطات التنس منع لاعبي روسيا وروسيا البيضاء من المنافسة تحت اسم وعلم البلدين.

 

وقالت سفيتولينا المصنفة الثالثة في العالم سابقا بعد فوزها: “أعتقد أن مهمتي هي توحيد عالم التنس للوقوف مع أوكرانيا ومساعدتها لأن ما نمر به أمر مروع لجميع الأوكرانيين”، وتابعت: “لهذا السبب أنا هنا.. لهذا السبب ألعب لبلدي وأبذل قصارى جهدي واستغل مكانتي ومواردي لحث الناس على دعم أوكرانيا”.

 

وفازت سفيتولينا، التي قالت إنها ستتبرع بجائزتها المالية من البطولة للجيش الأوكراني، على بوتابوفا بنتيجة 6-2 و6-1.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى