بعد الخسارة أمام السيتي.. رئيس لجنة الحكام يعتذر من لامبارد

أكدت وسائل إعلام بريطانية، اليوم الثلاثاء 1 مارس/ آذار، أن رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، مايك ريلي، اعتذر من نادي إيفرتون؛ بعد حرمانه من ركلة جزاء أمام مانشستر سيتي بحسب ما أجمع عليه محللون.

 

وخسر إيفرتون أمام ضيفه مانشستر سيتي بنتيجة 0-1، يوم السبت الماضي (26 فبراير/ شباط)، لحساب المرحلة الـ 27 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم “بريميرليغ”، لكن المباراة أسالت الكثير من الحبر، بعد قول خبراء إن الحكم بول تيرني وحكم الفيديو المساعد “فار” كريس كافاناغ أخطآ في عدم احتساب ركلة جزاء لإيفرتون، بعد أن لمست الكرة يد متوسط ميدان السيتي رودريغو هيرنانديز “رودري”.

بهذه الخسارة، تجمد رصيد إيفرتون عند 22 نقطة في المركز الـ17 على سلم الدوري الإنجليزي الممتاز، بفارق نقطة واحدة أمام بيرنلي، صاحب المركز الـ18 المؤدي للدرجة الأدنى (دوري البطولة الإنجليزية “تشامبيونشيب”)، فيما عزز مانشستر سيتي صدارته لترتيب المسابقة بـ66 نقطة.

 

رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الإنجليزي اعتذر من مدرب إيفرتون فرانك لامبارد

 

أجمع محللون ووسائل إعلام على أحقية إيفرتون في الحصول على ركلة جزاء بعد لمس الإسباني رودري الكرة بيده، لكن الحكم تيرني وحكم الفيديو كافاناغ كان لهما رأي آخر.

خبير تحكيمي يعتقد أن إيفرتون استحق الحصول على ركلة جزاء في مواجهة مانشستر سيتي

 

وأكدت صحيفة “ذا غارديان” البريطانية أن رئيس لجنة الحكام اعتذر شخصياً من مدرب إيفرتون، فرانك لامبارد، بعد الخطأ الفادح الذي ارتكبه الطاقم التحكيمي خلال مواجهة مانشستر سيتي.

 

وأثار قرار الحكم تيرني غضباً واسعاً لدى جماهير وإدارة إيفرتون، واتهم المدرب لامبارد حكم الفار كافاناغ بعدم القيام بعمله على أكمل وجه، وقال في حديث أبرزته “ذا غارديان”: “القرار لا يُصدق. لم يكن يحتاج الأمر لأكثر من 5 ثوانٍ ليعرف أنها كانت ركلة جزاء، وكان عليه (كافاناغ) أن يطلب من الحكم احتسابها (ركلة جزاء) أو أن يذهب للتأكد من الأمر. فقدنا نقطة بسبب محترف لا يستطيع أداء وظيفته بشكل صحيح”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى