خطوة متقدمة لتجديد عقد الجزائري إسماعيل بن ناصر مع ميلان

يقترب نجم نادي ميلان الإيطالي، لاعب الوسط الجزائري إسماعيل بن ناصر، من تمديد عقده مع النادي إلى غاية عام 2026، بعد أن قطع الطرفان أشواطا متقدمة في المفاوضات منذ عدة أشهر.

 

ويرتبط نجم منتخب الجزائر بميلان حاليا بعقد يمتد حتى صيف 2026، وبراتب سنوي لا يتجاوز 1.5 مليون يورو، بعد انضمامه إلى النادي صيف عام 2019 قادما من نادي أمبولي الإيطالي، في صفقة قدرت بـ16 مليون يورو، لكن مفاوضات التمديد الأخيرة بين وكيل أعماله وبين المدير الرياضي، الإيطالي باولو مالديني، سمحت له بمضاعفة راتبه السنوي.

 

وقال الصحفي الإيطالي نيكولا تشيرا، المعروف بثقة أخباره المتعلقة بالانتقالات والتحويلات، اليوم الخميس 24 فبراير/ شباط، في تغريدة على حسابه الرسمي بـ”تويتر” بخصوص تجديد عقد بن ناصر: “من المتوقع أن يصل وكيل أعمال إسماعيل بن ناصر (موسى سيسوكو) إلى ميلان الأسبوع المقبل من أجل ترسيم تمديد عقده إلى عام 2026 مقابل راتب سنوي يقدر بـ3.2 مليون يورو”.

وكانت وسائل إعلام إيطالية عديدة قد كشفت في وقت سابق عن توصل ميلان وبن ناصر إلى اتفاق فعلي ينتظر الترسيم فقط، خاصة في ظل تأكد إدارة النادي اللومباردي من رحيل لاعبها الإيفواري فرانك كيسييه، مع نهاية الموسم الجاري لانتهاء عقده مع الفريق، ولرغبتها في عدم تضييع نجم آخر بمستوى لاعب الوسط الجزائري.

وتوقعت نفس المصادر أن تتجاوز القيمة المالية السنوية، التي سيحصل عليها بن ناصر وفق العقد الجديد، 4 ملايين يورو، باحتساب الحوافز والمكافآت الأخرى المقترحة عليه، والمرتبطة أساسا بالنتائج التي سيسجلها نادي ميلان.

 

وخاض بن ناصر 94 مباراة مع نادي ميلان منذ انضمامه إليه صيف 2019، سجل خلالها هدفين وصنع 7 أهداف أخرى، ويصنفه مراقبون كواحد من أفضل لاعبي خط الوسط في الدوري الإيطالي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى