غوارديولا مخاطبا إدارة السيتي: لا أريد خسارة رياض محرز

أكد موقع “90 دقيقة” العالمي أن إدارة مانشستر سيتي الإنجليزي واثقة من قدرتها على تجديد عقود الثلاثي، الجزائري رياض محرز، والبرازيلي غابرييل جيسوس، والإنجليزي رحيم ستيرلينغ، حيث تنتهي عقودهم شهر يونيو/ حزيران من العام 2023.

 

وقال نفس المصدر في تقرير له عن مستقبل هذا الثلاثي، اليوم الثلاثاء 22 فبراير/ شباط، إن هناك توجها قويا داخل إدارة “السيتيزنز” لتجديد عقود اللاعبين الثلاثة، خصوصا عقد الدولي الجزائري رياض محرز، هدّاف النادي وأفضل لاعبيه منذ بداية الموسم الجاري.

 

وتابع موقع “90 دقيقة” التأكيد، استنادا إلى مصادره من داخل النادي الإنجليزي، أن المدرب الإسباني بيب غوارديولا كان واضحا بخصوص هذه القضية عندما تحدث مع مسؤولي مانشستر سيتي وأوضح لهم بصريح العبارة أنه “لا يريد خسارة أي واحد من هؤلاء اللاعبين”، لا سيما أنهم لعبوا أدوارا محورية في مخططاته خلال الموسمين الماضيين.

ويدعم بيب غوارديولا، بشكل قوي، بقاء قائد منتخب الجزائر في مانشستر سيتي إلى ما بعد صيف عام 2023، بحسب العديد من المصادر الإعلامية الإنجليزية، بدليل أنه خصه بإشادة واسعة في الفترة الماضية ترجمها في الثقة الكبيرة التي وضعها فيه بالاعتماد عليه ضمن التشكيل الأساسي في مختلف المسابقات.

 

وأكد الموقع الإنجليزي أن إدارة “الستيزنز” باشرت منذ نهاية الموسم الماضي مفاوضات التجديد مع وكلاء محرز وستيرلينغ وجيسوس، وتستعد لقطع خطوات مهمة خلال الأشهر المقبلة لحسم مستقبل هذا الثلاثي.

وكان رياض محرز قد عبّر في العديد من تصريحاته الإعلامية السابقة عن رغبته في الاستمرار مع بطل إنجلترا، في وقت تحوم فيه الشكوك حول مستقبل الدولي الإنجليزي رحيم ستيرلينغ، على اعتبار أن الأخير يبحث الرحيل عن النادي السماوي بسبب عدم دخوله المنتظم في حسابات بيب غوارديولا ورفضه لسياسة التدوير.

 

يجدر الذكر أن إدارة مانشستر سيتي، حسب نفس المصدر دائما، قررت اللجوء إلى بيع أي لاعب تفشل معه في مفاوضات التجديد خلال موسم الانتقالات الصيفية المقبل، كي تستفيد منه ماليا بدلا من بقائه لموسم آخر والرحيل مجانا صيف عام 2023.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى