فوز كبير لمانشستر يونايتد على ليدز.. وليستر يواصل السقوط

حقق مانشستر يونايتد فوزًا صعبًا خارج أرضه أمام ليدز يونايتد 4-2، أمسية اليوم الأحد 20 فبراير/ شباط، ضمن مباريات المرحلة الـ26 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم “بريميرليغ”.

 

وأقيمت المباراة بين الفريقين على أرضية ملعب “إيلاند رود” معقل ليدز يونايتد، بإدارة الحكم الدولي الإنجليزي بول تيرني، أمام حضور جماهيري قُدّر بنحو 27 ألف مشجّع.

 

ويشغل مانشستر يونايتد المركز الرابع برصيد 46 نقطة، بعيدًا بـ4 نقاط فقط عن تشيلسي صاحب المركز الثالث (50)؛ إذ حقق يونايتد الفوز الثاني تواليًا في البريميرليغ، بعد الانتصار في الجولة الماضية أمام برايتون 2-0.

انتهت أحداث الفترة الأولى بتقدّم مانشستر يونايتد 2-0؛ إذ افتتح المدافع الإنجليزي هاري ماغواير التسجيل إثر ركلة ركنية نفَّذها مواطنه لوك شاو في الدقيقة 34، ليحرز يونايتد أول هدف من الركنية منذ أبريل/ نيسان 2021 وبعد 140 محاولة سابقة فاشلة، بحسب ما كشفت عنه وسائل إعلام بريطانية. 

وضاعف البرتغالي برونو فيرنانديز النتيجة لـ”الشياطين الحُمر” بضربة رأس من هجمة مرتدة بالدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع في الشوط الأول؛ إذ قدّم الوافد الجديد الإنجليزي جادون سانشو أول تمريرة حاسمة مع النادي.

 

ملخص أهداف مباراة ليدز يونايتد ومانشستر يونايتد

 

بعد الاستراحة وظّف مدرب ليدز يونايتد، الأرجنتيني مارسيلو بييلسا، أوراقه الرابحة، وأشرك الثنائي الإنجليزي جو جيلهاردت والبرازيلي رافينيا ألكانتارا في الدقيقة 46، ليتمكن من قلب الطاولة وتسجيل هدفين في دقيقة واحدة عبر الإسباني رودريغو مورينو في الدقيقة 53 والبديل رافينيا بالدقيقة 54. 

لكن سانشو عاد ليقدّم تمريرة حاسمة أخرى في الدقيقة 70 من هجمة معاكسة لزميله البرازيلي فريد، الذي صوّب بقوة في سقف مرمى ليدز يونايتد، وأمّن البديل السويدي أنتوني إيلانغا فوز يونايتد بإحرازه الهدف الرابع قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

 

وولفرهامبتون يعمق جراح ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز

وفي مباراة أخرى، واصل وولفرهامبتون سلسلة نتائجه الطيبة في البريميير ليغ بانتصاره الصعب على ضيفه ليستر سيتي بهدفين لواحد اليوم الأحد ضمن الجولة الـ26 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

 

وعلى ملعب (مولينيو)، انتهى الشوط الأول بهدف في كل شبكة، حيث تقدم وولفرهامبتون أولا في النتيجة بهدف مبكر بعد 9 دقائق عن طريق البرتغالي روبن نيفيز.ولكن نجح ليستر في العودة للقاء بهدف التعادل قبل 4 دقائق من نهاية الشوط بفضل لاعب الوسط الشاب أديمولا لوكمان.

الدقيقة 66 حملت هدف التقدم من جديد لأصحاب الأرض، والذي حمل النكهة البرتغالية أيضا وهذه المرة عن طريق الجناح دانييل بودينسي.

 

وبالنتيجة هذه، يواصل “الذئاب” نتائجهم الطيبة هذا الموسم، باقتناص الانتصار الثاني على التوالي، والرابع خلال آخر 5 مباريات والـ12 في الموسم.ورفع الانتصار رصيد الفريق إلى 40 نقطة يستقر بها في المركز السابع، مع مباراتين أقل.

 

على الجانب الآخر، سقط “الثعالب” في فخ الخسارة الثالثة خلال آخر 5 مباريات، والعاشرة هذا الموسم، ليواصل الفريق فشله في تحقيق أي انتصار هذا العام ولخامس مباراة على التوالي، وتحديدا منذ الفوز بهدف على ليفربول نهاية ديسمبر/كانون أول الماضي.وتجمد رصيد ليستر عند 27 نقطة في المركز الـ11، مع 3 مباريات مؤجلة في رصيده.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى