مانشستر يونايتد يفوز على ليدز 4-2 ويؤمّن مركزه الرابع

حقق مانشستر يونايتد فوزًا صعبًا خارج أرضه أمام ليدز يونايتد 4-2، أمسية اليوم الأحد 20 فبراير/ شباط، ضمن مباريات المرحلة الـ26 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم “بريميرليغ”.

 

وأقيمت المباراة بين الفريقين على أرضية ملعب “إيلاند رود” معقل ليدز يونايتد، بإدارة الحكم الدولي الإنجليزي بول تيرني، أمام حضور جماهيري قُدّر بنحو 27 ألف مشجّع.

 

ويشغل مانشستر يونايتد المركز الرابع برصيد 46 نقطة، بعيدًا بـ4 نقاط فقط عن تشيلسي صاحب المركز الثالث (50)؛ إذ حقق يونايتد الفوز الثاني تواليًا في البريميرليغ، بعد الانتصار في الجولة الماضية أمام برايتون 2-0.

انتهت أحداث الفترة الأولى بتقدّم مانشستر يونايتد 2-0؛ إذ افتتح المدافع الإنجليزي هاري ماغواير التسجيل إثر ركلة ركنية نفَّذها مواطنه لوك شاو في الدقيقة 34، ليحرز يونايتد أول هدف من الركنية منذ أبريل/ نيسان 2021 وبعد 140 محاولة سابقة فاشلة، بحسب ما كشفت عنه وسائل إعلام بريطانية. 

وضاعف البرتغالي برونو فيرنانديز النتيجة لـ”الشياطين الحُمر” بضربة رأس من هجمة مرتدة بالدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع في الشوط الأول؛ إذ قدّم الوافد الجديد الإنجليزي جادون سانشو أول تمريرة حاسمة مع النادي.

بعد الاستراحة وظّف مدرب ليدز يونايتد، الأرجنتيني مارسيلو بييلسا، أوراقه الرابحة، وأشرك الثنائي الإنجليزي جو جيلهاردت والبرازيلي رافينيا ألكانتارا في الدقيقة 46، ليتمكن من قلب الطاولة وتسجيل هدفين في دقيقة واحدة عبر الإسباني رودريغو مورينو في الدقيقة 53 والبديل رافينيا بالدقيقة 54. 

لكن سانشو عاد ليقدّم تمريرة حاسمة أخرى في الدقيقة 70 من هجمة معاكسة لزميله البرازيلي فريد، الذي صوّب بقوة في سقف مرمى ليدز يونايتد، وأمّن البديل السويدي أنتوني إيلانغا فوز يونايتد بإحرازه الهدف الرابع قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى