غاري لينيكر: ميسي ورونالدو لا يمكنهما تحدي الزمن إلى الأبد

قال اللاعب الإنجليزي السابق غاري لينيكر إن نجمي كرة القدم العالمية، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، لا يمكنهما تحدي الزمن إلى الأبد، في إشارة إلى تقدم كلا اللاعبين في السن ، وتراجع مردودهما مع فريقيهما خلال الموسم الحالي على عكس المواسم الماضية، وذلك وفقًا لما أورده موقع “فوت ميركاتو”.

وكتب لينيكر على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “ميسي سيبلغ من العمر 35 عامًا في يونيو/ حزيران المقبل. ورونالدو بلغ للتو 37 عامًا. ربما ينبغي أن نخفض توقعاتنا نحوهما. ما زالا يفعلان أشياء رائعة، لكن لا يمكنهما تحدي الزمن إلى الأبد”.

وعاد رونالدو الصيف الماضي إلى صفوف مانشستر يونايتد، بعدما أنهى عقده مع يوفنتوس الإيطالي، في حين انتقل ميسي إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، بعد عدم قدرة ناديه برشلونة على تجديد عقده بسبب معاناته من أزمة اقتصادية.

ولم يقدم كلا اللاعبين منذ بداية الموسم ما هو مأمول منهما من قبل جماهير الناديين؛ إذ خاض ميسي 21 مباراة مع الباريسي سجل خلالها 7 أهداف وقدم 8 تمريرات حاسمة، في حين لعب رونالدو 27 مباراة مع مانشستر يونايتد في مختلف البطولات هذا الموسم وسجل 15 هدفًا.

وجاءت تصريحات لينيكر بعد أن شهدت ليلة أمس الثلاثاء 15 فبراير/ شباط، إهدار ميسي ركلة جزاء في المباراة التي انتهت بفوز فريقه باريس بنتيجة 1-0 على ريال مدريد الإسباني، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بينما نجح رونالدو في كسر صيامه التهديفي في المباريات الست الأخيرة مع يونايتد، بعدما سجل هدفا ضد برايتون آند هوف ألبيون، في مباراة مؤجلة من الجولة 18 من الدوري الإنجليزي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى