روح رياضية عالية من نجوم السنغال تجاه لاعبي مصر

شهدت نهاية المباراة التي جمعت منتخبي مصر والسنغال في نهائي كأس أمم أفريقيا، روحا رياضية عالية أظهرها لاعبو السنغال تجاه المصريين الذين أضاعوا حلم اللقب القاري الثامن، بعد الخسارة بالضربات الترجيحية (4-2) عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

وظهرت الحسرة على “الفراعنة” بعد خسارتهم المباراة النهائية، وذرف العديد من اللاعبين الدموع مع أعضاء الطاقم الفني، خاصة أنهم كانوا يطمحون للتربع على العرش الإفريقي للمرة الثامنة في تاريخهم، والأولى منذ عام 2010.

وظهر قائد المنتخب السنغالي كاليدو كوليبالي وهو يدعم اللاعب المصري محمد عبد المنعم بعد إهداره ركلة الجزاء التي تسببت في خسارة “الفراعنة” لقب بطولة أمم إفريقيا. وأشار متابعو وسائل التواصل الاجتماعية إلى أن الخطوة التي أقدم عليها مدافع نابولي تؤكد أن كرة القدم أخلاق قبل أن تكون لعبة.

وفي مشهد آخر، توجه حارس منتخب السنغال ونادي تشيلسي، إدوارد ميندي، نحو الحارس المصري محمد أبو جبل أثناء لقاء صحفي بعد المباراة، وطلب منه تبادل قميصيهما، موجها له رسالة قوية، بقوله: “لعبت مباراة كبيرة وبطولة عظيمة، أنت من أفضل حراس المرمى الذين شاهدتهم”.

وفي صورة تظهر الروح العالية للاعب ساديو ماني، ترك نجم “الريدز” احتفالات فريقه وذهب لمواساة زميله في ليفربول، محمد صلاح، موجها له بعض الكلمات التحفيزية التي كشف عنها في تصريحات صحفية، وذلك بقوله: “قلت له إنه سيبقى دائما لاعبا كبيرا. أتقاسم معه كل الاحترام، هناك الكثير من التحديات بانتظاره، وستكون الفرصة أمامه للتعويض وتحقيق الكأس في النسخة المقبلة 2023 في كوت ديفوار”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى