لاعبون تحولوا إلى حراس مرمى.. إيتو والجزائري بونجاح الأبرز

خطف مدافع منتخب جزر القمر شاكر الهدهور، الأضواء بمشاركته في مركز حارس المرمى خلال المواجهة التي جمعت بلاده بمنتخب الكاميرون، يوم الاثنين 24 يناير/ كانون الثاني، في ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا 2021، وانتهت بفوز البلد المضيف 2-1 وتأهله إلى الدور ربع النهائي.

وتألق المدافع الهدهور بقفازات حراس المرمى، بعدما تصدى لهجمات خطيرة من منتخب الكاميرون، وذلك أثناء تعويضه الحارس سالم بن بوينا الذي تعرض لإصابة خطيرة في الكتف، بينما دخل الحارسان علي أحمدا ومؤيد أوسيني في عزل ذاتي الأسبوع الماضي؛ بسبب الإصابة بفيروس كورونا.

وليست هذه المرة الأولى التي يتقلد فيها لاعب مهمة حراسة المرمى، سواء بعد طرد الحارس الأساسي أو تعرضه للإصابة مع استنفاد التغييرات، أو لظروف أخرى، كحالة منتخب جزر القمر الذي لم يجد أمامه خيارا آخر سوى المغامرة والزّج بالمدافع الهدهور في منصب لم يتعود عليه أبدا.

ويستعرض ELKORA.MA في هذا التقرير أشهر لاعبي الميدان الذين تحولوا لحراس مرمى لعدة أسباب:

البرازيلي داني ألفيس حافظ على نظافة شباكه

وجد الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيس، نفسه مضطرا لارتداء قفازات حراسة المرمى عندما كان لاعبا لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، وتحديدا في المباراة التي جمعتهم بفريق سوشو في كأس فرنسا، وذلك عند طرد الحارس كيفن تراب، لكنه نجح في إبقاء شباك فريقه نظيفة مع الفوز بنتيجة 4-0.

الكاميروني صامويل إيتو حرس عرين نادي ريال مايوركا

تقلد المهاجم الكاميروني السابق صامويل إيتو، مهمة حراسة مرمى فريق مايوركا الإسباني موسم 2003/2004 أمام فريق أتلتيك بيلباو، بعد طرد الحارس ليو فرانكو واستنفاد كل التبديلات، قبل دقائق من نهاية المباراة على ملعب سان ماميس.

الإنجليزي هاري كين يستقبل هدفا في مرمى توتنهام

تولى قائد هجوم فريق توتنهام الإنجليزي هاري كين، حراسة المرمى في إحدى مباريات الدوري الأوروبي “اليوروبا ليغ” موسم 2014، بعد طرد حارس المرمى الفرنسي هوغو لوريس، وشهدت المباراة واقعة مثيرة، إذ تلقى كين هدفا من ركلة حرة، على الرغم من تسجيله ثلاثية في بداية المباراة.

الجزائري بغداد بونجاح مهاجم قنّاص وحارس مرمى متألق

تحول المهاجم الجزائري بغداد بونجاح إلى حارس مرمى لفريقه السابق النجم الساحلي التونسي، بعد طرد الحارس الأساسي في آخر دقائق المباراة أمام فريق الاتحاد المنستيري، إذ تصدى المهاجم، بنجاح، لركلة حرة مباشرة وحافظ على شباك فريقه الذي كان متقدما بثلاثية نظيفة.

البرازيلي فيليبي ميلو تصدّى لضربة جزاء

نجح اللاعب البرازيلي فليبي ميلو كحارس مرمى، بعد توليه هذه المهمة مع فريقه غلطة سراي التركي إثر طرد الحارس في إحدى مباريات الدوري، حيث تمكن من التصدي لركلة جزاء، ما جعل منه رجل تلك المباراة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى