بانسي لـELKORA.MA: ثلاثة أمور تميز تونس.. والخزري النجم الأخطر

يري أريستيد بانسي، النجم الدولي السابق لمنتخب بوركينا فاسو، أن مواجهة منتخب بلاده المرتقبة أمام منتخب تونس في الدور الربع النهائي من بطولة كأس أمم أفريقيا 2021، سيكون اختبارًا جيدًا بالنسبة لفريقه الوطني، مبديا في الوقت ذاته ثقته التامة بقدرة بوركينا فاسو على الفوز بالمباراة، وتكرار ما حدث خلال ربع نهائي نسخة عام 2017، عندما فازت على “نسور قرطاج” بثنائية دون رد.

وتأهل منتخب بوركينا فاسو إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس أمم أفريقيا الكاميرون 2021، بعد فوزه المثير يون الأحد 23 يناير/ كانون الثاني في الدور ثمن النهائي على الغابون بركلات الترجيح (7-6)، إثر نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، على ملعب ليمبي، ليضرب موعدا مع تونس التي نجحت في عبور عقبة نيجيريا بفوز ثمين 1-0، أمس الأحد أيضا.

بانسي يشيد بقوة المنتخب التونسي

وقال بانسي (37 عاما) في تصريحات خاصة لموقع “ELKORA.MA”: “الأمور بالنسبة لنا تبدو جيدة، وأعتقد أنها إيجابية في الوقت الحالي، لا سيما عندما نواجه تونس، خصوصا في ثلاثة أمور، وهي اللعب جماعيًا دون الاعتماد على النجم الواحد في الفريق، وأعتقد أن التونسيين جيدين للغاية من ناحية الاستعداد الذهني لمثل هذه المواعيد الكبيرة، كما أن تونس تدافع بشكل جيد”.

وأضاف صاحب التجربة الكروية الطويلة في الملاعب الأوروبية: “نحترم تونس كثيرا لكونها أحد أفضل المنتخبات في القارة الإفريقية، وأعلم جيدا أن الشعب التونسي متعلقا كثيرا بمنتخب بلاده وأيضا بالفرق التونسية الكبيرة التي تشارك في دوري أبطال إفريقيا،ولكن نحن أيضا نرفض الهزيمة، وأنا متأكد أن المنتخب الوطني سيفعل كل ما يلزم من أجل العبور إلى الدور النصف النهائي، وسنكرر هزيمتهم مثلما حدث عام 2017”.

بانسي يحذّر من خطورة الخزري ويوجّه رسالة لجماهير تونس

وحذّر النجم السابق لمنتخب بوركينا فاسو من خطورة محترف نادي سانت إيتيان الفرنسي، وهبي الخزري قبل المواجهة المرتقبة بين الخيول ونسور قرطاج، والتي ستُقام يوم السبت 29 يناير عند الساعة الثامنة مساء بتوقيت تونس (العاشرة بتوقيت مكة المكرمة)، حيث قال: “تونس لديها وهبي الخزري، وهو مهاجم خطير بإمكانه التسجيل في كل لحظة، هو يلعب بذكاء كبير ولديه قدرة هائلة على التسديد من مسافات بعيدة، لذلك هو أكثر لاعب قادر على إزعاج الدفاع البوركيني في المباراة”.

واختتم اللاعب المعتزل حديثه بتوجيه رسالة إلى الجماهير التونسية قائلا: “أعلم أن الجماهير التونسية ما زالت لم تنس الهدفين اللذين أحرزتهما في شباك تونس في نسخة عام 2017، هنالك في تونس جماهير عاشقة لكرة القدم بشكل كبير، وهي تشجع وتملك أندية قوية يمكنها التتويج بالألقاب القارية كل سنة، وخاصة نادي الترجي الذي يعدّ أحد أقوى وأشهر فرق القارة الإفريقية. أقول لهذه الجماهير أحبكم، إفريقيا ستنتصر في النهاية”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى