محرز: لا أريد العودة مبكرا إلى المنزل.. سنقاتل من أجل التأهل

اعترف قائد المنتخب الجزائري، رياض محرز، بأنه عازم رفقة زملائه الآخرين في المنتخب على تقديم كل ما لديهم من أجل الفوز على منتخب كوت ديفوار من أجل ضمان العبور إلى الدور المقبل من كأس أمم أفريقيا، ومؤكدا بأنه لا يرغب في الخسارة والعودة مبكرا إلى المنزل، لأنه واثق من قدرة المنتخب الجزائري على مواصلة رحلة الدفاع عن لقبه في الكاميرون والبقاء هناك لأطول فترة ممكنة.

منتخب الجزائر يواجه، الخميس 20 يناير، نظيره من كوت ديفوار على استاد جابوما بمدينة دوالا، في الجولة الأخيرة من الدور الأول بالمجموعة الخامسة، ويحتاج بطل إفريقيا للفوز لا غير من أجل ضمان الترشح إلى الدور المقبل من المسابقة القارية، وهو الذي يتذيل ترتيب مجموعته برصيد نقطة واحدة فقط.

محرز: لا نخشى الضغط وهذه رسالتي إلى زملائي

قال رياض محرز خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده، الأربعاء 19 يناير، ردا على سؤال متعلق بضرورة الفوز أمام كوت ديفوار والتخوفات من الإقصاء المبكر: “يجب أن نثبت حضورنا غدا.. المباراة ستكون مفتوحة لأن كل منتخب يريد الفوز”، مضيفا: “لا أريد أن أخسر والعودة إلى المنزل.. أؤمن بالتأهل إلى الدور المقبل”، وأردف: “لا يمكنني أن أؤكد لكم بأننا سنفوز لكني سأضمن لكم بأننا سنقاتل، وأنا متفائل وأتمنى البقاء هنا لفترة طويلة”.

وتابع نجم المان سيتي حديثه بالإشارة إلى الضغط، وصرح: “الضغط جزء من كرة القدم ونحن نعيشه يوميا، صحيح أن وضعيتنا الحالية تجعله أكبر، لكننا دائما ما أثبتنا قدرتنا على اللاعب تحت الضغط”، مضيفا: “نحن جاهزون ومحفزون.. كل الشعب الجزائري يدعمنا، علينا الحفاظ على تركيزنا للفوز من أجل بلدنا وجماهيرنا وعائلاتنا”، قبل أن يتحدث عن رسالته لزملائه كقائد للمنتخب: “الرسالة واضحة.. يجب أن نفوز، عندما نكون في مثل هذه الوضعيات لا يجب أن نتحدث كثيرا لأن كل لاعب يعرف ما يجب أن يقوم به”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى