الاتحاد الجزائري ينفي تفكيره في هذا الطلب الغريب!

نفى الاتحاد الجزائري لكرة القدم بشكل قاطع لجوءه أو تفكيره في الحصول على خدمات راقٍ شرعي وضمه إلى بعثة منتخب الجزائر المشارك في كأس أمم أفريقيا 2021، كما تم الترويج له على نطاق واسع في منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، الأمر الذي أثار استياء مسؤولي الاتحاد الجزائري من منطلق أن هذا الطرح بعيد عن قناعات أفراد بعثة المنتخب الجزائري.

بعض الجماهير الجزائرية كانت تحدثت بعد مباراة غينيا الاستوائية، التي خسرها المنتخب الجزائري بهدف دون رد، عن معاناة “محاربي الصحراء” من السحر الإفريقي الأسود والطقوس الغريبة الممارسة في القارة السمراء، وطالبت برقية المنتخب الجزائري ولاعبيه للتخلص من سوء الطالع وعدم التوفيق الذي طالهم لحد الآن، بدليل تضييعهم للعديد من الفرص والأهداف السهلة جدّا.

الاتحاد الجزائري يصدر بيانا شديد اللهجة

قال الاتحاد الجزائري، الثلاثاء 18 يناير، في بيان له تعليقا على تلك الشائعات: “ينهي الإتحاد الجزائري لكرة القدم إلى علم الرأي العام الرياضي بأنه لم يدعو في أي وقت من الأوقات أي راق للحضور إلى الكاميرون من أجل تقديم خدماته للاعبي المنتخب الوطني، في إطار مشاركته في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2021”.

واضاف البيان: “الاتحاد يستنكر ويدين هذا النوع من الشائعات التي تضر بصورة فريقنا الوطني، وتحتفظ بالحق في اتخاذ إجراءات قانونية ضد كل من يربط اسمه وأفعاله بالمنتخب والإتحاد”.

وتابع الإتحاد الجزائري في بيانه: “اللاعبون وأعضاء مختلف الأجهزة، عازمون على الدفاع بكل شجاعة عن الألوان الوطنية معتمدين على موهبتهم وقوة شخصيتهم وكذا أدائهم فوق الميدان وكل العمل المنجز على غاية الآن”.

ويعبر بيان الاتحاد الجزائري عن موقفه الصارم تجاه كل من يريد تشويه صورة المنتخب الجزائري ورفضه لكل الأفكار الخارجة عن النطاق الكروي، ولو أن كل ما أثير حول هذه القضية هو مجرد آراء فردية عبر منصات التواصل الاجتماعي.

شرف الدين عمارة: نحن لا نستعين بالرقاة لأننا نؤمن بمشيئة الله

بدوره نفى رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، شرف الدين عمارة، هذه الأخبار أيضا، وقال في تصريحات لوسائل الإعلام الجزائرية المتواجدة في الكاميرون بهذا الخصوص: “نحن لا نستعين لا براق ولا بغيره، وكل ما يتداول بهذا الشأن كلام غير صحيح”.

مضيفا: “نحن نؤمن بمشيئة الله ونؤمن بعملنا، ولا نؤمن حتى بالمثل الشعبي القائل “لي خانها ذراعها تقول سحروني”..ليس هذا”، وأردف: “نحن لا نعمل بهذه الطريقة.. نحن نعمل بجهد”.

وتابع عمارة: “أفند كل الكلام الذي قيل وأتحدى أي أنسان يقول أن الاتحاد الجزائري اتصل به أو أي شخص من طرفنا”، قبل أن يضيف: “أكرر نحن لا نعمل بهذه الطريقة وأفند كل ما قيل وما تم تداوله بخصوص هذا الموضوع”.

ويستعد المنتخب الجزائري، يوم الخميس 20 يناير، لمواجهة منتخب كوت ديفوار في الجولة الأخيرة من الدور الأول لكأس أمم أفريقيا، وهو مطالب بالفوز لتفادي الخروج المبكر من البطولة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى