شاهد.. حكم جزائري يكسر حصار الأمن ويرفع بطاقة حمراء!

شهدت نهاية مباراة الغابون وغانا، الجمعة 14 يناير/ كانون الثاني، أحداثا بدت مؤسفة، طالت حكم الساحة الجزائري لحلو بن براهم، والذي أدار المواجهة التي جمعت المنتخبين على أرضية ملعب “أحمدو أهيدجو” بالعاصمة الكاميرونية ياوندي، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية “الكاميرون 2021”.

ووفقا لما أورده مراسل شبكة “بي إن سبورتس” القطرية من ملعب المباراة، فإن المشكلة بدأت مع تسجيل منتخب الغابون لهدف متأخر حمل إمضاء المهاجم البديل جيم ألفينا، حيث اعترض لاعبو غانا بحجة سقوط أحدهم أرضا قبيل أن يُسجَّل الهدف.

واتهم قائد المنتخب الغاني أندريه آيو لاعبي الغابون بعدم الالتزام بالروح الرياضية المطلوبة، قبل أن يطالبه المدير الفني لمنتخب الغابون، الفرنسي باتريس نوفو، بالهدوء، وهو ما قابله نجم السد القطري بنوبة غضب.

وأسفرت الاحتجاجات الغانية عن عراك داخل أرضية الملعب بين لاعبي المنتخبين، كما أظهر بعض من عناصر الفريق الغاني اعتراضات على الحكم الجزائري بن براهم، والذي أخذ في مراقبة الأحداث قبل أن يرفع البطاقة الحمراء في وجه المهاجم الغاني بينجامين تيتيح، بينما كان مُحاطا بقوات الأمن.

وانتهت مباراة الغابون وغانا على وقع التعادل الإيجابي 1-1، ليرفع المنتخب الغابوني رصيده إلى 4 نقاط من فوز وتعادل، محتلا المركز الثاني على سلم المجموعة الثالثة، ومتقدما بفارق 3 نقاط على غانا الثالثة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى