المغربي بونو غاضب من منع الحديث بالعربية في المؤتمر الصحفي

عبر حارس المنتخب المغربي، ياسين بونو، عن غضبه من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بسبب منعه من التحدث باللغة العربية، وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الخميس 13 يناير/كانون الثاني في ملعب أحمدو أهيدجو بالعاصمة الكاميرونية ياوندي، قبل مواجهة جزر القمر، في الجولة الثانية من دور المجموعات، في بطولة كأس أمم أفريقيا، المقامة في الكاميرون.

ومنعت المكلفة بالإعلام في “الكاف”، التي كانت تدير المؤتمر الصحفي للمنتخب المغربي، الحارس بونو من استكمال حديثه باللغة العربية، بعدما اعترض أحد الصحفيين وطالبه بالتحدث باللغة الإنجليزية أو الفرنسية، لغياب الترجمة الفورية خلال المؤتمر.

ورد لاعب إشبيلية على المكلفة بالإعلام في الاتحاد الإفريقي، قائلا: “غياب الترجمة ليس مشكلتنا، إنها مشكلتهم هم (الاتحاد الإفريقي)، ليست مهمتي الترجمة”، وسرعان ما تفاعل الصحفيون المغاربة الحاضرون في الندوة، وقالوا: “لسنا فرنسيين كي نتحدث باللغة الفرنسية”.

وتعليقا على مباراة الأسود أمام منتخب جزر القمر، أوضح ياسين بونو قائلا: “هدفنا الأول في كأس الأمم الأفريقية هو الاستمرار على نفس النهج.. نضع أقدامنا على الأرض، ونحن متفائلون بالمستقبل”.

وتابع: “سعداء بعودة يوسف النصيري إلى المنتخب بعد تعافيه من الإصابة، ومن المؤكد أن هذه العودة ستعطي قيمة مضافة لخط هجوم الفريق، بالنظر لقيمة اللاعب وللإمكانيات التي يتوفر عليها، ننتظر من النصيري الشيء الكثير، لأننا بحاجة إليه في هذه المباريات”.

وعن تألق المهاجم سفيان بوفال، قال بونو: “نعرف جميعا مميزات سفيان بوفال، وما يمكنه أن يقدم للمنتخب المغربي.. هو لاعب ناضج، وإذا أضفنا هذا إلى كل الصفات التي تميزه فسنكتشف أنه عنصر مهم جدا بالنسبة لنا”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى