إيمري لبيكيه: كن صادقا لا مخادعا.. ومدافع برشلونة يرد!

اشتعل الصراع بين مدرب فياريال الإسباني، أوناي إيمري، ولاعب برشلونة، جيرارد بيكيه،  وتبادلا التصريحات والانتقادات؛ وذلك بسبب تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

 

المدرب إيمري، انتقد تغريدة مدافع برشلونة التي رد بها على حساب فالنسيا في “تويتر”، وهاجم بها التحكيم عقب مواجهة ريال مدريد الأخيرة في الدوري الإسباني، بعد أن كتب حساب فالنسيا: “تتكرر السرقة في مدريد على طريقة مسلسل “لا كاسا دي بابل”، في إشارة إلى عدم صحة ضربة الجزاء التي منحها الحكم للاعب كاسيميرو، وعلق بيكيه على تغريدة فريق فالنسيا بسخرية: “لا تقولوا ذلك بصوت عالٍ؛ لأنكم ستتعرضون للعقاب”.

وقرر إيمري التدخل والتعليق على تغريدة بيكيه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب مباراة فريقه أمام أتلتيكو مدريد (2-2)، أمس الأحد، وذلك بقوله: “في مباراتنا ضد برشلونة، كانت هناك ركلة جزاء على بيكيه لم تحتسب، والآن ها هو يعلق على مباراة ريال مدريد وفالنسيا عبر تويتر.. يجب ألَّا يخدع الناس ويكون صادقا”.

 

وتابع: “يجب أن يتحلى بالصدق ولا يتسبب في إرباك الناس.. الغريب في الأمر أن حكم الفيديو لم يصحح القرار وقتها، وكان ذلك كارثيا.. الآن بيكيه بدلا من أن يصمت، أطلق ما قاله لخداع الناس.. يبدو لي أننا لسنا صادقين أو مخلصين مع الحكام”.

وسرعان ما تفاعل اللاعب الإسباني مع تصريحات مدرب فياريال، ورد عليه عبر حسابه على “تويتر”، قائلا: “هناك شخص يتحدث، اشتكى قبل ثلاث سنوات من الحكم عندما خسر 6-1، تجاوز الأمر يا أوناي”.

 

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى