فضيحة.. الكاف يمنع اللغة العربية في المؤتمر الصحفي لبلماضي

منع المسؤول الإعلامي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الذي تكفل بإدارة المؤتمر الصحفي الذي عقده المدير الفني لمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، وقائد “الخضر”، رياض محرز، الاثنين 10 يناير، من الحديث باللغة العربية في موقف صادم وغير مبرر، خاصة أنه لا يستند إلى أي لائحة قانونية أو توصيات من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، التي توجد تحت لوائه ثماني دول عربية.

تصرف المسؤول الإعلامي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم أثار حفيظة الجماهير الجزائرية التي انتقدت موقف ممثل الكاف، وذهب البعض منها إلى تصنيفه في خانة العنصرية والتمييز، وبالتصرف غير المبرر لأنه كان من واجب الهيئة القارية توفير خدمة الترجمة كما هو متعامل به في كل الاتحادات الدولية، للصحفيين غير المتحدثين بالعربية، في وقت أن الصحفيين الجزائريين والعرب الآخرين الحاضرين في الكاميرون، يتعاملون مع التصريحات باللغتين الفرنسية والإنجليزية دون توفير خدمة الترجمة من مسؤولي الإعلام بالاتحاد الإفريقي.

المؤتمر الصحفي بالفرنسية والإنجليزية فقط.. المبرر الفضيحة

وكان أحد الصحفيين الجزائريين الحاضرين خلال المؤتمر الصحفي لجمال بلماضي في مدينة دوالا، طرح سؤالا باللغة العربية على المدير الفني لـ”محاربي الصحراء”، وعندما كان الأخير يتأهب للإجابة عن السؤال طالبا من مسؤول الكاف الإعلامي إمكانية الإجابة باللغة العربية، منعه الأخير من الحديث بالعربية وأكد له أنه يمكنه الحديث باللغتين الفرنسية والإنجليزية لأنهما اللغتان المعتمدتان في هذا المؤتمر الصحفي، ما أثار حيرة الحاضرين، ويطرح أكثر من علامة استفهام بخصوص الطريقة التي ستتعامل بها الكاف مع المؤتمرات الصحفية للمنتخبات العربية الأخرى، في صورة منتخبي تونس ومصر.

وفي العادة كان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يُعين مسؤولي إعلام من جنسيات عربية لإدارة المؤتمرات الصحفية للمنتخبات الإفريقية، لكنه فضل هذه المرة تعيين مسؤول إعلامي من جنسية إفريقية أخرى، أسقط كل محاولات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في جعل كأس إفريقيا فرصة للأخوة بين الأفارقة وشعوبهم، بتصرف غير مفهوم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى